مجلس الوزراء: نسبة المشاركة 39.7% ونشكر من شارك ومن لم يشارك

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر اليوم في ديوان سمو رئيس مجلس الوزراء بقصر السيف برئاسة سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء وبعد الاجتماع صرح وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ محمد عبد الله المبارك بما يلي:

أطلع المجلس في مستهل اجتماعه على البيان الصادر من اللجنة الوطنية العليا للانتخابات بشأن انتخاب أعضاء مجلس الأمة في الأول من ديسمبر 2012 والذي تضمن أنه قد تبين للجنة من واقع محاضر الفرز الصادرة من اللجان الرئيسية للانتخابات اقبال المواطنين على المشاركة في الاقتراع حيث بلغت النسبة المئوية للمشاركة وفقا لهذه المحاضر 39.7 في المئة.

ومجلس الوزراء وهو ينوه بالجهد الكبير الذي بذلته اللجنة الوطنية العليا للانتخابات في الاعداد للعملية الانتخابية والاشراف عليها بكافة مراحلها وعلى سلامة تطبيق إجراءات الانتخاب ومتابعة التحقق من مطابقتها للقانون فانه يزجى وافر الشكر والتقدير لأعضاء هذه اللجنة ولجميع أعضاء اللجان الانتخابية الرئيسية والفرعية على قيامهم بواجبهم الوطني في ترسيخ دعائم الديمقراطية من خلال ادارة العملية الانتخابية بحيدة وكفاءة واقتدار كانت موضع اعجاب وتقدير الجميع.

كما يتوجه مجلس الوزراء بالشكر والامتنان لكافة العاملين بوزارة العدل ووزارة الداخلية وكل من عاون في انجاح هذا العرس الديمقراطي ولجميع أطراف العملية الانتخابية على التزامهم بمعايير النزاهة والشفافية وكذلك الشكر لأجهزة الإعلام وكافة منظمات المجتمع المدني التي ساهمت في نقل صورة صادقة ومعبرة للوجه الحضاري لكويتنا الحبيبة وهي تحتفي في هذه الأيام بالعيد الذهبي لدستورها الذي يعد منارة الجميع في ترسم أصول العمل النيابي الناجع.

كما يتقدم مجلس الوزراء بوافر التقدير والاجلال لأهل الكويت جميعا من شارك منهم في هذه الانتخابات ومن لم يشارك على استخدام كل منهم لحق المواطنة على النحو الذي ارتآه محققا للصالح العام.

كما أبدى المجلس ارتياحه للروح الأخوية الطيبة والمنافسة الشريفة التي سادت بين جميع المرشحين والمنتخبين والتي تجلت فيها روح الأسرة الكويتية الواحدة وتجذر الممارسة الديمقراطية في الكويت بما تمثله نتائج الانتخابات من ترجمة صادقة لآراء المواطنين في اختيار ممثليهم وابراز للوجه الحضاري المشرف لدولة الكويت وقد أعرب المجلس عن خالص التهنئة للأخوة الأعضاء الذين فازوا بثقة المواطنين سائلا المولى عز وجل لهم التوفيق والسداد في أداء رسالتهم السامية في خدمة وطنهم وأن تتضافر جميع الجهود والامكانات لتعزيز التعاون البناء بين السلطتين التشريعية والتنفيذية لمعالجة القضايا القائمة وتحقيق الانطلاقة المأمولة لبناء التنمية الشاملة بما يعود بالخير على المواطنين وكل ما فيه تحقيق المصلحة العليا للوطن.

والله نسأل أن يحفظ الكويت الغالية ويمن عليها بالرخاء والازدهار في ظل قائد المسيرة وراعي النهضة حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى وعضده ولي العهد الأمين.

وقد أعتمد المجلس مشروع مرسوم بدعوة مجلس الأمة للانعقاد في فصله التشريعي الرابع عشر وذلك يوم الأحد 3 صفر سنة 1434 هي الموافق 16 ديسمبر 2012 م ورفعه لسمو الأمير.

ومن جانب آخر فقد رحب مجلس الوزراء بقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة تغيير وضع فلسطين الى دولة غير عضو في الأمم المتحدة بصفة مراقب مشيدا بهذا الانجاز الاستراتيجي الهام الذي يعد انتصارا للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة وفي مقدمتها حق الشعب الفلسطيني في اقامته دولته المستقلة على أرضه متمنيا أن يكون في هذه الخطوة ما يسهم في انهاء الصراع الفلسطيني الاسرائيلي وتحقيق السلام الشامل والعادل في الشرق الأوسط.

كما عبر المجلس عن خالص التهاني والتبريكات الى صاحب السمو الأمير الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة والى الشعب الاماراتي الشقيق بمناسبة العيد الوطني (41) لدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة مشيدا بالانجازات الحضارية التي شملت كافة الميادين والقطاعات ومتمنيا للشعب الاماراتي الشقيق بدوام التقدم والنمو والازدهار.

كما استعرض المجلس مشروع خطاب استقالة الحكومة نزولا على مقتضى نص المادة 57 من الدستور وقد عبر سمو رئيس مجلس الوزراء عن عظيم اعتزازه بالثقة الغالية لحضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه معربا عن خالص الشكر والتقدير لإخوانه الوزراء على ما بذلوه من جهود مخلصة في اضطلاعهم في عملهم الوزاري في هذه الفترة الدقيقة من تاريخ وطننا العزيز متمنيا لهم التوفيق والنجاح سائلا المولى عز وجل أن يحفظ كويتنا الغالية ويكرس الأمن والاستقرار فيها في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو وولي عهده الأمين.

وأصدر لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد اليوم مرسوما بدعوة مجلس الأمة للانعقاد للدور العادي الأول من الفصل التشريعي الرابع عشر وفيما يلي نصه..
مرسوم رقم 295 لسنة 2012 بدعوة مجلس الأمة للانعقاد للدور العادي الأول من الفصل التشريعي الرابع عشر بعد الاطلاع على الدستور وعلى المرسوم رقم 163 لسنة 2012 في شأن تنفيذ حكمي المحكمة الدستورية في الطلبات أرقام (5 و 29) و (6 و 30) لسنة 2012 طعون انتخابية وعلى المرسوم رقم 258 لسنة 2012 بدعوة الناخبين لانتخاب أعضاء مجلس الأمة وعلى اعلان نتائج الانتخابات العامة في جميع الدوائر الانتخابية والتي اجريت يوم السبت 17 من المحرم 1434 هي الموافق 1 من ديسمبر 2012 م وبناء على عرض رئيس مجلس الوزراء وبعد موافقة مجلس الوزراء رسمنا بالآتي مادة أولى يدعى مجلس الأمة للانعقاد للدور العادي الأول من الفصل التشريعي الرابع عشر صباح يوم الأحد 3 صفر سنة 1434 هي الموافق 16 ديسمبر 2012 م.

 

×