الحكومة ترفع استقالتها ونسبة المشاركة في الانتخابات 39.7 بالمئة

فيما رفع رئيس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك استقالة الحكومة الى سمو الأمير ظهر اليوم عقب انتهاء الانتخابات البرلمانية، أعلن رئيس اللجنة الوطنية العليا للانتخابات المستشار أحمد العجيل أن النسبة الأولية للمشاركة بلغت 39.7 بالمئة.

وأكد العجيل في بيان صحفي اليوم ان اللجنة ستقوم بالاعلان عن النتيجة النهائية لنسبة اقبال المواطنين على المشاركة في الاقتراع بعد انتهاء المهلة المقررة بقانون الانتخاب لتلافي ما قد يعتري محاضر الفرز من اخطاء مادية او حسابية.

وقال العجيل "تبين للجنة من واقع محاضر الفرز الصادرة من اللجان الرئيسية للانتخابات بشان اقبال المواطنين على المشاركة في الاقتراع ان النسبة الاولية للمشاركة بلغت 39.7 بالمائة".

واضاف انه حرصا من اللجنة على دقة بيان النتيجة النهائية للانتخابات التي تتولى اللجنة نشرها عملا بالمادة الثانية من المرسوم بقانون (21 لسنة 2012) فان اللجنة ستنشر هذه النتيجة بعد انتهاء المهلة التي حددتها المادة (39) من القانون (35 لسنة 1962) بشأن انتخابات أعضاء مجلس الامة وذلك لتلافي ما قد يعتري محاضر الفرز من اخطاء مادية او حسابية يمكن ان تؤثر على النتيجة.

واكد ان اللجنة لم تأل جهدا في القيام بواجبها الوطني والمهمة التي اوكلها اليها المشرع بالاعداد للعملية الانتخابية والاشراف عليها بكل مراحلها حيث قامت بالاشراف على سلامة تطبيق اجراءات الانتخاب ومتابعة التحقق من مطابقتها للقانون والتزام جميع اطراف العملية الانتخابية بمعايير النزاهة والشفافية.

واضاف ان اللجنة الوطنية العليا للانتخابات افسحت كذلك المجال لمنظمات المجتمع المدني للمشاركة في متابعة سير العملية الانتخابية.

واشار الى ان الكويت سعدت بعرسها الديمقراطي البهيج الذي عم ربوع الوطن مبينا ان الكويت "بلا منازع" مهد الديمقراطية والحرية منذ ان بزغت شمسها على البلاد منذ 50 عاما.

وافاد بان البلاد تحتفل هذا العام باليوبيل الذهبي لصدور دستورها "الذي جمع ابناء الوطن في نسيج واحد لا تمزقه نزعات طائفية او قبلية".

وقال ان الكويت صنعت مستقبلها بأيدى ابنائها الذين توافدوا على صناديق الاقتراع لاختيار ممثليهم في المجلس التشريعي (مجلس الامة) لمدة اربع سنوات قادمة "وندعو الله ان تكون اعواما مزدهرة بالخير والعطاء".