الهلال الأحمر: 150 متطوعا ومتطوعة يشاركون في الانتخابات

وزعت جمعية الهلال الاحمر الكويتية جميع متطوعيها وسيارات الاسعاف التابعة لها الى جانب توفير الكراسي المتحركة والمظلات لوضعها في خدمة الناخبين بالمدارس حيث مراكز الاقتراع لانتخابات مجلس الامة وذلك بالتنسيق مع ادارة الدفاع المدني في وزارة الداخلية.

وقال مدير ادارة العلاقات العامة والاعلام في الجمعية خالد الزيد لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان مشاركة المتطوعين والمتطوعات من الجمعية في انتخابات مجلس الامة التي بدأت صباح اليوم "تعكس الوجه الحضاري والانساني لدولة الكويت وتأتي انطلاقا من أهداف الجمعية الانسانية الرامية الى توفير وتقديم الخدمات والاسعافات الاولية لكل من يحتاج الى المساعدة".

وأضاف الزيد ان "للجمعية دورا مهما ولا بد أن تكون لها مساهمة كبيرة في مساعدة الناخبين والمرشحين والجهاز الوظيفي المكلف في يوم التصويت من خلال مساعدة كبار السن والمعاقين وتقديم الاسعافات الاولية لكل المشاركين في هذا اليوم الانتخابي".

وأوضح أن توفير الجمعية لفرق اسعاف مجهزة ومدربة تأتي مشاركة منها في العرس الديمقراطي مؤكدا ان الجمعية لن تتردد لحظة في تقديم الخدمات سواء داخل الكويت أو خارجها.

وذكر أن الجمعية تضع كل امكاناتها تحت تصرف الدولة يوم الانتخابات وتوفر الكراسي المتحركة بغية تسهيل نقل كبار السن الى اللجان الانتخابية ليقترعوا في الانتخابات دون مشقة مبينا ان رئيس مجلس ادارة الجمعية برجس البرجس شكل لجانا للتعريف بدور كل متطوع ومتطوعة وتم توزيعهم على جميع المحافظات حسب الكثافة السكانية لكل دائرة انتخابية.

وأشار الى أن المتطوعين والمتطوعات التحقوا بدورة تنشيطية حول الاسعافات الاولية اضافة الى تلقيهم التعليمات والارشادات الخاصة بكيفية تقديم الخدمات الانسانية في يوم الانتخابات.

وقال الزيد ان الجمعية حريصة على التنسيق مع مؤسسات الدولة المعنية بالتنظيم لهذه المناسبة وأهمها وزارة الداخلية والادارة العامة للدفاع المدني.

يذكر أن أكثر من 150 متطوعا ومتطوعة يشاركون في الانتخابات وزعوا على العديد من المدارس التي تحتضن مراكز الاقتراع لانتخابات مجلس الامة بالتنسيق مع الادارة العامة للدفاع المدني في وزارة الداخلية.