الوزير العبيدي: مبنى عناية "العدان" الجديد الأكبر خليجياً ونعمل لادخال الاسعاف الطائر

دشن وزير الصحة الدكتور علي العبيدي اليوم اكبر عناية مركزة بمنطقة الخليج في مستشفى العدان بطاقة استيعابية تقدر ب41 سريرا وبتكلفة مالية مقدارها حوالي ستة ملايين دينار.

وقال الوزير العبيدي في تصريح صحافي على هامش حفل التدشين اليوم ان هذه العناية المركزة فريدة من نوعها ومن اكبر العنايات المركزة في منطقة الخليج "لما تتمتع به من طاقة سريرية كبيرة وهي اضافة نوعية الى أقسام العناية المركزة في منظومة الطوارىء والتعامل مع الحالات الحرجة بمختلف المستشفيات والمناطق الصحية".

واضاف ان مبنى العناية الجديدة يتكون من دورين ويضم 40 غرفة منفصلة اضافة الى مكاتب الأطباء والاداريين مشيرا الى أنه تم انشاء وتجهيز المبنى وفقا لأحدث المعايير والمواصفات العالمية سواء في التصميم أو المباني أو التجهيزات الطبية.

واوضح ان المساحة الاجمالية للمبنى تقدر بحوالي 3000 متر مربع ويضم غرفا للعزل لحماية مرضى العناية من العدوى مبينا ان هذا المشروع يمثل اضافة جديدة لمنظومة رعاية الحالات الحرجة والطوارىء.

وأشار الى ان برنامج عمل الوزارة ضمن الخطة الانمائية للدولة يتضمن عدة برامج ومشروعات لتطوير وتحديث الطوارىء الطبية وأقسام الحوادث بالمستشفيات اضافة الى أقسام ووحدات العناية المركزة وادخال خدمة الاسعاف الطائر.

واعرب الوزير العبيدي عن ثقته في ان الخدمات الطبية والتمريضية التي سيتم تقديمها بوحدة العناية المركزة الجديدة ستكون وفقا للمعايير والمواصفات العالمية لجودة الرعاية الصحية "التي تحرص وزارة الصحة على الالتزام بتطبيقها وضمن البرنامج الوطني الشامل للاعتراف بجودة الرعاية الصحية وتطوير الأداءين الطبي والفني".

وعلى هامش حفل تدشين المبنى الجديد في مستشفى العدان اليوم دشن وزير الصحة الدكتور علي العبيدي حسابا خاصا للوزارة على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) يختص بأخبار وانشطة الوزارة المختلفة وللتواصل المباشر مع المواطنين وتقديم اقتراحاتهم وتعليقاتهم على الخدمات الصحية في البلاد.

وعبر عن شكره وتقديره لشركة التقدم التكنولوجي لتبرعها بالمساهمة في انشاء المبنى وتزويده بالمعدات الطبية واصفا هذا المشروع بأنه نموذج لالتزام الشركات الوطنية بمسؤوليتها الاجتماعية في دعم المشروعات الصحية ايمانا من القطاع الخاص الكويتي بدوره كشريك في مسيرة التنمية الشاملة في البلاد.

من جهته قال محافظ الاحمدي الشيخ الدكتور ابراهيم الدعيج الصباح انه حرص على ان يشارك الوزير العبيدي في تدشين المبنى بمستشفى العدان معتبرا اياه عملا كبيرا يضاف الى الخدمات الصحية في المحافظة التي تتميز بزيادتها السكانية المطردة نظرا الى المناطق السكنية التي انضمت اليها اخيرا.

واضاف الشيخ الدعيج ان مستشفى العدان يقع في المنطقة الجنوبية من البلاد التي تشتهر بكثرة المخيمات والشاليهات والمزارع لا سميا في موسم التخييم الآن مشيرا الى ان توسيع قسم الحوادث والطوارىء الطبية في المستشفى كان ضرورة لاحتواء كثرة الحالات الطارئة التي يؤتى بها الى المستشفى.

واكد ان منطقة الاحمدي الصحية مقبلة على تطورات صحية كبيرة ترجمة لتوجيهات حضرة صاحب السمو امير البلاد حفظه الله ورعاه في توسيع الخدمات الصحية التي تقدمها الوزارة في جميع المحافظات تماشيا مع الزيادة السكانية وتحسينها وتلبية احتياجات المواطنين والمقيمين في اسرع وقت.

من جانبه قال مدير مستشفى العدان الدكتور مرزوق العازمي ان تدشين هذه العناية المركزة يعد انجازا طبيا للكويت واضافة مهمة الى خدمات منطقة الاحمدي الصحية التي تقدم للمواطنين نظرا للكثافة السكانية العالية في المحافظة والتي تقدر بحوالي نصف مليون نسمة.

واضاف الدكتور العازمي ان اجمالي غرف العناية المركزة 40 غرفة منفصلة وتحتوي كل غرفة على سرير واحد وكل طابق من المبنى يحتوي على 18 غرفة اضافة الى أربع غرف عزل وغرفة عمليات واستقبال للممرضات ومكاتب للأطباء وغرف خفارة وغرفة اجتماعات ومكاتب ادارية.

وأشار الى ان المبنى مجهز بأحدث الاجهزة الطبية المتطورة والمتخصصة في مجال العناية الفائقة مبينا ان هذا الحدث هو لافتتاح المرحلة الاولى من مشروع العناية والذي يحتوي على 22 سريرا والعمل جار لاستكمال افتتاح الدور الثاني من المبنى قريبا.