الكهرباء والماء: الإعداد لمشاريع تهدف إلى زيادة المخزون الإستراتيجي للمياه

كشف الوكيل المساعد لمشاريع المياه المهندس حمود الروضان أنه  يتم الدراسة والإعداد لتنفيذ عدد من المشاريع الهادفة إلى زيادة السعة التخزينية للمياه العذبة وزيادة المخزون الإستراتيجي لمواجهة كافة الاحتمالات، بالإضافة إلى إنشاء خزانات مياه بجميع مجمعات تخزين وتوزيع المياه الحالية وجاري تنفيذ المزيد منها إضافة إلى ذلك المشاريع التي يقوم القطاع بالدراسة الإعداد لطرح الدعوات الاستشارية والمناقصات المختلفة لتنفيذ مشاريع زيادة المخزون الإستراتيجي ونقل وتوزيع المياه لجميع مناطق الدولة.

وأضاف الروضان في تصريح صحفي له، إن من أولويات القطاع التركيز على مشاريع زيادة السعة التخزينية تهدف للإستفادة القصوى في حالات الطواريء، مشدداً على أن الوزارة بجميع مسئوليها تقوم بالتحديث الدوري لخطة الطوارئ لضمان استمرارية وكيفية تزويد المستهلكين بجميع المناطق المختلفة باحتياجاتهم الضرورية من المياه العذبة وفي أي من الظروف الطارئة مع الحرص على متابعة تطوير تلك الخطة تبعاً للظروف المستجدة والمختلفة.

ولفت الروضان إلى أن قطاع مشاريع المياه يعتبر أحد القطاعات الرئيسية بوزارة الكهرباء والماء لدراسة وتخطيط والإشراف على تنفيذ جميع المشاريع ذات الصلة بتزويد جميع مناطق الدولة السكنية والصناعية والزراعية والاستثمارية والتجارية الحالية منها والمستقبلية باحتياجاتها من المياه بمختلف أنواعها "مقطر – عذب – قليلة الملوحة"، فضلاً عن  قيامه بعمل الخطط والتنسيق مع كافة مؤسسات وهيئات ووزارات الدولة لضمان توفير المياه بمختلف أنواعها لكافة المواطنين والمقيمين بجميع مناطق دولة الكويت.

وشدد الروضان على أن قطاع مشاريع المياه لديه أولوية كبرى لمبدأ الاعتماد على الكوادر الوطنية وتنميتها والتركيز على تطوير العنصر البشري وتدريبه على أحدث النظم في كافة مجالات إنتاج وتوزيع المياه والتصميم وتنفيذ المشاريع لكافة العقود الإنشائية والدعوات الاستشارية، مقدماً الشكر إلى جميع القائمين على إنجاح وتنفيذ تلك الخطط والمشاريع لضمان توفير المياه بمختلف أنواعها لكافة المواطنين بكافة مناطق الكويت والجهود المبذولة والمستمرة لزيادة المخزون الإستراتيجي للدولة.

 

×