الداخلية: مغادرة 190 ألف شخص الكويت براً خلال عطلة رأس السنة الهجرية

أكد مدير عام الإدارة العامة لأمن المنافذ البرية اللواء محمد الدوسري على أن الإدارة تحرص بوصفها جزءا من منظومة وزارة الداخلية على أداء الواجبات المكلفة بها للإسهام في حفظ الأمن والنظام في البلاد عبر دورها في تأمين منافذ البلاد البرية وتأمين عملية الدخول للبلاد والخروج وفق النظم واللوائح المقررة.

وأوضح أن القيادة العليا لوزارة الداخلية ممثلة بنائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ أحمد الحمود تبدي اهتماما كبيرا بالإدارة العامة لأمن المنافذ البرية لدورها في توثيق حركة القدوم والمغادرة بالمنافذ البرية.

وأضاف اللواء الدوسري أن إحصائية حركة الدخول والخروج للإدارة العامة لأمن المنافذ البرية خلال ثلاثة ايام اعتبارا من 14- 17 / 11 / 2012  تكشف عن دخول 128090 قادما ومغادرة 190241 شخصا بإجمالي يبلغ 318331  مسافرا.

وأشار إلى أن منفذ النويصيب شهد أكثر حركات الدخول والخروج كثافة حيث استقبل 57450 قادما وودع 78146 مغادرا تلاه منفذ السالمي الذي دخل إليه 51394 قادما وغادره 76305 مسافرا، ثم منفذ العبدلي دخل إليه 19246 وغادره 35790.

وأهابت الإدارة العامة للمنافذ البرية بالأخوة المسافرين التأكد قبيل سفرهم من عدم وجود أي منع سفر بالنسبة لهم والتأكد من صلاحية وثيقة السفر.