الحرس يجري تمرينا مشتركا لمكافحة الإرهاب مع القوات البريطانية

تحت رعاية وحضور وكيل الحرس الوطني الفريق ناصر الدعي وسفير المملكة المتحدة في البلاد فرانك بيكر، نفذت كتيبة مكافحة الإرهاب اليوم بالتعاون مع القوات البريطانية وبمساندة من الجيش الكويتي تمرينها النهائي بميدان القتال في المناطق المبنية بمعسكر كاظمة.

وأكد وكيل الحرس الوطني أهمية التمرين المشترك مع القوات البريطانية لتبادل الخبرات وتحقيق الاستفادة من قدرات القوات البريطانية الصديقة ،لرفع كفاءة منتسبينا وتدريبهم على أحدث الأسلحة والمعدات ومختلف الاساليب المتبعة في الحماية والتأمين.

من جانبه أعرب السفير البريطاني عن بالغ سروره بالتعاون الميداني بين الحرس الوطني والقوات البريطانية ، وقال إنه " فخور بهذا التمرين المشترك بين بلدينا اللذين تجمعهما علاقات وطيدة "، مؤكدا استعداد بلاده لتعزيز العلاقات العسكرية مع الكويت .

وشارك الجيش الكويتي بالطيران العمودي حيث حلقت طائرة مروحية لتوجيه العناصر المقاتلة  نحو الأهداف بدقة عالية.

بدوره اثنى قائد التعليم العسكري في الحرس الوطني اللواء الركن مهندس هاشم الرفاعي على كفاءة واحتراف رجال الحرس الوطني وقدرتهم الكبيرة على تحقيق الردع الامني، وتوجه بالشكر الى القوات البريطانية الصديقة التي لا شك  في تحقيق الاستفادة من مشاركتها في مثل هذه التمارين لما تملكه من خبرات عسكرية مشهودة.

كما أشاد ركن عمليات وتدريب قيادة الشؤون العسكرية العميد الركن نادر حجيل بمشاركة الجيش الكويتي بالطيران التي كانت لها نتائج جيدة في تنفيذ التمرين بدقة.