وزارة الاعلام: قرار تنظيم الدعاية يهدف الى نزاهة العملية الانتخابية

اكدت وزارة الاعلام ان قرار تنظيم الدعاية الانتخابية يهدف الى عدم التأثير على العملية الانتخابية ونزاهتها والعمل بمبدأ المساواة بين المرشحين مستندا بذلك على القانون رقم (35) لسنة 1962 في شأن انتخاب اعضاء مجلس الامة وتعديلاته.

وذكرت الوزارة في بيان لها اليوم ان هذا القرار لم يكن الاول في تنظيم الدعاية الانتخابية بل سبقته العديد من القرارات في السنوات الماضية ما ادى الى انتظام الدعاية الانتخابية في حينه وبما يليق بالعملية الانتخابية في دولة الكويت.

واضاف ان القرار تضمن مجموعة من الضوابط منها ان يكون الاعلان عن نتائج استطلاع الرأي من شركات متخصصة في هذا المجال وعدم ترك الامر للافراد لما في ذلك اهمية للمرشحين وتأثيره على الدعاية الانتخابية.

وقال البيان ان القرار اكد اهمية "فترة الصمت الانتخابي" والمعمول بها في معظم دول العالم حيث تمنح هذه الفترة الفرصة للناخبين للتفكير والتروي في برامج المرشحين الانتخابية واختيار الافضل ولعدم وجود فترة زمنية للرد على اي اساءة للمرشحين خلال الفترة المتبقية على التصويت.

واضاف ان القرار شدد على ضرورة اعلان نتائج الانتخابات الرسمية من الجهة التي حددها قانون الانتخابات.

ودعت وزارة الاعلام المرشحين ووسائل الاعلام الى الالتزام بما ورد في هذا القرار من ضوابط لضمان نجاح هذه الدعاية الانتخابية.

 

×