تدريب منتسبي الحرس الوطني لإدارة مرافق "الكهرباء" في وقت الأزمات

وقعت الرئاسة العامة للحرس الوطني ووزارة الكهرباء والماء بروتوكول تعاون يقضي بتدريب منتسبي الحرس الوطني كل وفق تخصصه على أعمال قطاعات الوزارة ليتسنى للحرس الوطني أداء دوره في إسناد أجهزة الدولة وقت الأزمات.

وقّع عن الحرس الوطني وكيل الحرس الوطني الفريق ناصر عبدالله الدعي ، ومن جانب وزارة الكهرباء والماء وكيل الوزارة المهندس أحمد الجسار.

من جانبه ألقى  الفريق ناصر الدعي كلمة قال فيها :إن توقيع هذا البروتوكول يأتي ضمن سلسلة بروتوكولات تعاون وقعها الحرس الوطني مع جهات وأجهزة أخرى في وطننا العزيز، وجاء اختيار وزارة الكهرباء والماء لأنها من أكثر الوزارات الحيوية ذات الطابع الاستراتيجي، ولما تقوم به من دور في توفير وتأمين مصادر الطاقة الكهربائية والمياه للدولة بكفاءة واقتدار.

وأضاف ان طبيعة العمل بالوزارة تتمتع بتقنيات عالية تتماشى مع أحدث الأساليب العلمية والتكنولوجية نتيجة لما يتوافر لديهما من خبرات فنية وكفاءات رائدة في هذا المجال والتي أسهمت بدور فاعل في تحقيق خطط الإعمار والتنمية الاقتصادية في البلاد.

وأعرب عن سعادته برؤية الغايات والطموحات تترجم على أرض الواقع من خلال توقيع هذا البروتوكول، نحو توطيد العلاقة بين الحرس الوطني ووزارة الكهرباء والماء، ليقوم بدوره التاريخي والوطني في إسناد أجهزة الدولة ذات الطابع الفني والاستراتيجي .

وختم وكيل الحرس الوطني كلمته بالقول: لا يفوتنا نيابة عن سمو الشيخ سالم العلي رئيس الحرس الوطني، والشيخ مشعل الأحمد نائب رئيس الحرس الوطني أن نشكر وزارة الكهرباء والماء على ترجمتهم توجيهات القيادة السياسية العليا على ارض الواقع، متمنين من الجهتين بذل الجهود الحثيثة من أجل تنفيذ ما جاء في بروتوكول التعاون من بنود تصب في مصلحة الجهتين ومصلحة الوطن.

من جانبه أبدى وكيل وزارة الكهرباء والماء سعادته بتوقيع هذا البروتوكول نيابة عن وزير الكهرباء والماء عبدالعزيز الابراهيم  لتوطيد علاقات التعاون مع الحرس الوطني، مؤكدا استعداد الوزارة لتدريب منتسبي الحرس الوطني وفق أحدث أساليب التدريب، مبينا ان الوزارة تملك خبرات بشرية وقدرات تقنية تؤهل رجال الحرس الوطني على تشغيل القطاعات المستهدفة، ليتسنى الاستعانة بهم عند الحاجة.

 

×