مصادر وزارية: مجلس الوزراء لم يقر أي زيادات لبدل الايجار والقرض الاسكاني

أكدت مصادر وزارية لصحيفة "كويت نيوز" أن مجلس الوزراء لم يقر في اجتماعه اليوم موضوع زيادات القرض الاسكاني وبدل الايجار، مشيرا الى أن مجلس الوزراء لم يتخذ أي قرار في هذا الشأن.

الى ذلك، وبعد الاجتماع صرح وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ محمد العبدالله بأن المجلس استعرض في مستهل أعماله مضامين الكلمة الشاملة التي ألقاها سمو الأمير مؤخرا بمناسبة الاحتفال بالذكرى الخمسين للمصادقة على دستور دولة الكويت والتي أكد سموه فيها أن أحكام الدستور جاءت ترسيخا لما جبل عليه أهل الكويت من مبادئ وقيم وأن المرحلة المهمة التي نمر بها حافلة بالتحديات التي لا تحتمل التهاون وغياب الإرادة والقرارات الحاسمة موضحا بأن تأمين مسيرة الديمقراطية يتطلب الاتزان والحكمة وحسن التقدير والبعد عن الانفعال والتهور كما أكد سموه في كلمته على أهمية المشاركة في ممارسة الحق الانتخابي واعتبرها واجبا وطنيا مستحقا وعلى المواطنين تقع مسؤولية حسن الاختيار لممثليهم القادرين على حمل الأمانة وتحقيق آمالهم وتطلعاتهم ورفعة وطنهم.

وبهذا الصدد نوه المجلس بمشاركة سموه لأبنائه المواطنين في فعاليات الاحتفالية التي أقيمت يوم السبت الماضي بهذه المناسبة الوطنية الطيبة مشيدا بالاحتفالية الضخمة وما شهدته من استعراضات وعرض رائع للألعاب النارية ما كان له أطيب الأثر في إدخال البهجة والفرح في نفوس المواطنين والمقيمين ورسم البسمة على وجوههم.

وقد عبر سمو رئيس مجلس الوزراء عن شكره وتقديره لرئيس اللجنة المنظمة وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء على الجهود الجبارة التي قامت بها اللجنة لتنظيم هذه الاحتفالية الوطنية الكبرى معربا عن تقديره لكافة العاملين في مؤسسات الدولة واللجان التطوعية الذين شاركوا في الإعداد لهذه المناسبة المباركة وتنظيمها على النحو المميز الذي ظهرت به وكذلك لرجال الأمن الذين كان لهم دور بارز في الحفاظ على الأمن وتنظيم الاحتفالية في أجواء مريحة آمنة.

وفي هذا السياق فقد نوه المجلس كذلك بالحفل الذي أقيم يوم أمس بمناسبة الاحتفال بالذكرى الخمسين للمصادقة على الدستور والذي قام خلاله لسمو الأمير برفع الستار وتدشين الصرح التذكاري للدستور في حديقة الشهيد بمنطقة الشرق اعتزازا بالدستور وتجسيدا لحرص الكويتيين جميعا على أن يكون الدستور وثيقة ورمزا للديمقراطية وحرية الرأي ودولة القانون والمؤسسات استمرارا للنهج الذي عرفه أهل الكويت منذ نشأتها.

وترجمة للتوجيهات السامية لسمو الأمير بتلمس هموم المواطنين ومشكلاتهم وتكثيف الجهود لمعالجتها وتسهيل مصالحهم وما أكده سموه من أهمية المسكن كأحد أهم مقومات الاستقرار للأسرة فقد تدارس المجلس التقارير التي تقدم بها الوزراء كل في مجال اختصاصه والتي تستهدف اتخاذ الخطوات العملية الكفيلة وسبل تخفيف أعباء الحياة وتكاليفها عن كاهل المواطنين.

وقد كلف مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون الإسكان بالتنسيق مع وزير المالية ووزير النفط والجهات الأخرى ذات الصلة من أجل الإسراع بتأمين المواقع المناسبة لتوفير القسائم السكنية لتلبية الطلبات المتراكمة وتجهيزها بالسرعة الممكنة تمهيدا لاستكمال إجراءات تسجيلها وتوزيع وثائقها على مستحقيها بما يؤدي إلى تأمين مقومات الاستقرار والعيش الكريم للأسر الكويتية.

ثم استمع المجلس إلى شرح قدمه سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك حول نتائج الزيارة التي قام بها للبلاد الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليمنية الشقيقة والوفد المرافق له والتي أتت في إطار توطيد العلاقات التي تربط بين البلدين الشقيقين وسبل تنميتها في كافة المجالات والميادين.

ومن جانب آخر فقد ناقش المجلس التدابير الهادفة إلى تعزيز الأمن الغذائي في البلاد وقطاعاته المختلفة حيث استمع المجلس إلى شرح قدمه وزير الكهرباء والماء ووزير الدولة لشؤون البلدية عبدالعزيز الإبراهيم حول بعض المعوقات المتعلقة بتوفير الأعلاف اللازمة للأغنام والماشية وقد قرر المجلس استكمال بحث الموضوع في اجتماع قادم في ضوء تقرير يتناول الجوانب التفصيلية للموضوع والمقترحات العملية المناسبة لمعالجتها.

كما بحث المجلس الشؤون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي.

وبمناسبة العيد الوطني الثاني والأربعين لسلطنة عمان الشقيقة يتقدم مجلس الوزراء بخالص التهنئة لصاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان منوها بمسيرة السلطنة المباركة وبالإنجازات المتميزة التي تحققت في عهد جلالة السلطان قابوس في كافةالمجالات والميادين ومؤكدا على عمق الروابط الأخوية التاريخية الوثيقة التي تربط بين قيادتي وشعبي البلدين الشقيقين متمنيا للسلطنة الشقيقة عمان المزيد من التقدم والازدهار.

وبمناسبة انتهاء الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة الأمريكية يتقدم مجلس الوزراء بخالص التهنئة إلى فخامة رئيس الولايات المتحدة الأمريكية المنتخب باراك أوباما لولاية رئاسية ثانية وإلى الشعب الأمريكي الصديق مؤكدا ثقته في أن تشهد العلاقات الكويتية الأمريكية المتميزة المزيد من التطور لكل ما فيه مصلحة الشعبين الصديقين.