دول مجلس التعاون: الاعتراف بائتلاف قوى المعارضة السورية ممثلا شرعيا

أعلن الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتورعبداللطيف بن راشد الزياني اليوم اعتراف الدول الخليجية بالائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية الذي تأسس بموجب الاتفاق الذي تم التوقيع عليه في مدينة الدوحة يوم امس باعتباره الممثل الشرعي للشعب السوري.

وقال الزياني فى تصريح صحافي بأن دول المجلس ستقدم الدعم والمؤازرة لهذا الكيان لتحقيق تطلعات وآمال الشعب السوري متمنين أن يكون ذلك خطوة نحو انتقال سياسي سريع للسلطة وأن يوقف سفك دماء الأبرياء ويصون وحدة الأراضي السورية "ويدعو الى عقد مؤتمر وطني عام تمهيدا لبناء دولة يسودها القانون و تستوعب جميع أبنائها دون استثناء أو تمييز ويرتضيها الشعب السوري".

ويتطلع مجلس التعاون إلى اعتراف الدول العربية ودول العالم والمجتمع الدولي بهذا الائتلاف الذي يضم معظم أطياف المعارضة السورية في الداخل والخارج وتقديم الدعم اللازم له مثمنين عاليا "لدولة قطر بقيادة سمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني وحكومته الرشيدة على كل ما بذلوه من جهود حثيثة أثمرت بحمد الله عن التوصل لهذه النتائج المباركة داعين الله عز وجل أن يحفظ الشعب السوري الشقيق".