الشؤون: الكويت تولي اهمية مطلقة واولوية لرعاية المسن داخل منزله

أكد وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل محمد الكندري اهمية الزيارات المتبادلة بين مؤسسات الرعاية الاجتماعية لدول مجلس التعاون من اجل الاطلاع على التجارب وتبادل الخبرات.

وأضاف الكندري خلال مؤتمر صحافي عقده اليوم عقب استقبال وفد المؤسسة القطرية لرعاية المسنين ان تبادل الزيارات بين مؤسسات الرعاية يأتي تنفيذا لقرارات مجلس وزراء الشؤون الاجتماعية في دول المجلس الذي تؤكد قراراته أهمية هذه الزيارات لتبادل الخبرات مبينا ان هذه الزيارة تأتي ضمن هذا التوجه.

وأوضح ان الهدف من هذه الزيارة الاطلاع على ما تقدمه دولة الكويت من خدمات لفئة المسنين لاسيما الخدمة المنزلية لكبار السن داخل اسرهم ووسط بيئتهم الطبيعية مشيرا الى ان هناك زيارات اخرى لمؤسسات اجتماعية تعنى بفئات اجتماعية متعددة.

وذكر ان الزيارة تشمل زيارة مركز فرح لتأهيل ورعاية المسنين بالاضافة الى زيارات الوحدات الخاصة في الرعاية المنزلية المنتشرة في المناطق "والتي تعتبر الكويت الرائدة بين دول المنطقة في توفير هذه الخدمة" مبينا ان الكويت منذ سنوات عدة وهي تولي اهمية مطلقة واولوية لرعاية المسن داخل منزله.

وأشار الى أنه تم وضع قانون خاص لرعاية المسنين يحدد ضوابط وشروطا لقبول المسن في الدور الايوائية "لذا نجد ان اعداد المسنين في الدور الايوائية لا تتعدى ال 40 مسنا من النساء والرجال ومعظمهم من المقيمين ومن الذين لا يوجد لديهم احد يرعاهم من الدرجتين الاولى والثانية".

من جهته اشاد المدير العام لمؤسسة قطر لرعاية المسنين مبارك بن عبدالعزيز آل خليفة بتجربة الكويت في مجال رعاية المسنين وبأنها سباقة في هذا المجال مضيفا ان الموسسة القطرية لرعاية المسنين حديثة الانشاء وتقدم الرعاية الاجتماعية والصحية للمسنين اما الرعاية الطبية قتقدم عبر مركز حمد الطبي.

وبين الخليفة ان الزيارة الى الكويت تهدف الى الاطلاع على تجربتها والاستفادة من خبراتها لاسيما في مجال الرعاية المنزلية للمسنين "حيث بادرت المؤسسة منذ وقت قليل الى تنفيذ هذه الخدمة في دولة قطر".

واشار الى ان اعداد المسنين في دولة قطر وصلت الى 28 الف مسن مبينا أن القانون يحسب كل من بلغ ال60 عاما من العمر مسنا وهم من المواطنين والمقيمين "اما الذين يستفيدون من خدمات المؤسسة ايوائيا فعددهم 18 حالة فقط".
واوضح ان مؤسسة قطر للرعاية السكنية هي من المؤسسات الاجتماعية التي تدعمها الحكومة لتفعيل دورها الى جانب التبرعات والهبات من مؤسسات المجتمع المدني.

بدوره قال مسؤول العلاقات العامة والاعلام بالانابة في المؤسسة القطرية لرعاية المسنين خالد عبدالله حسين ان المؤسسة استحدثت برنامجا خاصا للتوعية بأهمية رعاية المسن من ذويه بالتعاون مع وزارة التربية ويتم تنفيذه مع الطلبة في المرحلة السنوية ويشمل عملا تطوعيا مع المسنين من قبل الطلبة في اوقات فراغهم بحيث ينال الطالب المتميز جائزة قيمة.

 

×