القيادي السابق في تنظيم "الاخوان" ابوالفتوح يصل الكويت لمتابعة أعمال فرع حزبه

تستضيف الكويت هذه الأيام المرشح السابق لرئاسة الجمهورية الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح مؤسس حزب مصر القوية، والذي جاء في زيارة أعلن أن هدفها الإطلاع على أعمال فرع حزبه في الكويت، والذي قال عنه في أحد تصريحاته إن الحزب يحمل مشروعا وطنيا متكاملا لمصر على جميع المسارات السياسية والاقتصادية والعلمية والثقافية والشبابية والاجتماعية.

وزيارة أبوالفتوح للكويت جاءت وسط ظروف سياسية يشوبها نوع من القلق تشكل من خلال رفض المعارضة الكويتية لمرسوم خاص بقانون الانتخابات وتتهم فيه الأطراق المواليه للحكومة الإخوان المسلمين الكويتيين بلعب دوراً كبيراً في الحراك السياسي الرافض لهذا المرسوم، فيما يعتبر أبو الفتوح والذي كان واحداً من أهم أعضاء جماعة الأخوان المسلمين في مصر قبيل انتخابات الرئاسة المصرية، مما تسبب في إثارة الكثير من التساؤلات عن الأسباب الحقيقية وراء هذه الزيارة في هذا التوقيت بالذات.

إلا أن أبوالفتوح والذي نفى من خلال تصريحاته أثناء هذه الزيارة ما يشاع عن تدخل تنظيم "الإخوان" في بعض القلاقل في دول الخليج، وذكر أن القوى السياسية في مصر متفقة على ألا تتدخل في شؤون الدول الأخرى، معتبراً ما يحدث في أي دولة هو شأن داخلي يخص شعوبها فقط، قائلاً: وما كنا لا نقبله خلال ثورة يناير من رفض لأي تدخل خارجي حتى ولو بالتأييد، لا نقبله على دول غيرنا على حد قوله.

ومن الجدير بالذكر أن الدكتور أبوالفتوح قيادي سابق في تنظيم الإخوان المسلمين ويحظى بقاعدة عريضة من المقيمين المصريين في الكويت حيث أنه حصد المركز الثاني انتخابات الرئاسة المصرية في الكويت والتي أجريت في مايو الماضي، حيث وصلت عدد أصوات ناخبيه في الكويت إلى  14109 كما أعلنها السفير المصري آنذاك، تلاه المرشح السابق حمدين صباحي، ومن أهم وجهات نظره حسب حملته الانتخابية عبر مواقع التواصل هو إن مصدر السلطة الحقيقية والتشريع سواء القانون أو الدستور هو الشعب، بغض النظر عن مرجعيته.

وكان للدكتور ابوالفتوح دور كبير في ثورة 25 يناير وهو من قيادي الإخوان الذين رفضوا الحوار مع نظام مبارك رئيس مصر السابق، وكان له مواقف سياسية اشتهرت بالتباعد في الآراء نحو من يشغل مكان مبارك أبان الثورة والتأكيد على رفض الأخوان المشاركة في تشكيل الحكومة أو المشاركة في الإنتخابات الرئاسية في ذلك الوقت، وهو الأمر الذي تغير بعد إستقالته من الأخوان ليلتحق بالسباق الرئاسي.

 

×