التحالف: اقحام رجال الدين وشيوخ القبائل وممثلو العوائل رده عن دولة الدستور

أكد أمين عام التحالف الوطني الديمقراطي خالد الخالد ان اقحام رجال الدين وشيوخ القبائل وممثلو العوائل كطرف في الأحداث السياسية يتعارض بشكل كلي مع الدولة المدنية التي حدد الدستور قواعدها وقنواتها في التعامل مع الشأن السياسي.

وقال الخالد في تصريح صحفي ان" ما نراه اليوم ردة عن دولة الدستور والمؤسسات، وهدم لقواعد الدولة المدنية"، لافتا في الوقت ذاته ان التعبير عن الرأي حق لا ننازع الآخرين فيه بل نحن من يدافع عن حقوقهم للتعبير عن رأيهم الا ان ما يحدث اليوم هو عبارة عن نصب دروع دينية وقبائلية وعائلية للسلطة لمواجهة من يختلف معها في الرأي دستوريا وقانونيا.

واضاف الخالد ان تلك المكونات دورها اجتماعي ويجب الا يخرج عن هذا الاطار حفاظا على مدنية الدولة وهويتها، داعيا اياهم الا يكونوا شهود زور في هذه المرحلة المهمة في تاريخ الكويت.