أمير البلاد: أما ان نختار بين دولة القانون والدستور أو طريق الفوضى

استقبل سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد بقصر بيان صباح اليوم وبحضور سمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد استقبل سموه قادة وضباط الجيش والشرطة والحرس الوطني.

وحضر المقابلة نائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الاحمد وسمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء والنائب الاول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية احمد الحمود ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ احمد الخالد ونائب وزير شؤون الديوان الاميري الشيخ علي الجراح.

وقد القى سمو امير البلاد كلمة فيما يلى نصها:

بسم الله الله الرحمن الرحيم

سمو الشيخ جابر المبارك  رئيس مجلس الوزراء

الاخ الشيخ مشعل الاحمد نائب رئيس الحرس الوطني

الاخ الشيخ احمد الحمود النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية

الاخ الشيخ احمد الخالد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع

اخواني وابنائي قادة وضباط الجيش والشرطة والحرس الوطني السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

احييكم اجمل تحية وارحب بكم فى هذا اللقاء الابوي والاخوي الحميم.

لقد عايشتم مظاهر الشغب والممارسات غير المسئولة التى قام بها البعض عبر تنظيم التجمعات والمسيرات غير المرخصة والتى اثارت الخوف والقلق لدى المواطنين وما صاحبها من تجاوز وتطاول على القانون وتعدي سافر على رجال الامن وهم يؤدون واجبهم المقدس فى الحفاظ على الامن معرضين بذلك امن البلاد واستقرارها للخطر.

ولعل الجميع يدرك بان مثل هذه الممارسات المخالفة للقانون بعيدة عن قيمنا وغريبة على مجتمعنا الكويتي الذي تجمعه روح الاسرة الواحدة ويسوده التواد والمحبة والتعاون.

لقد اثبتم اخواني وابنائي انكم دائما على قدر المسئولية والتحلي بالروح الوطنية العالية للوقوف فى وجه كل من يحاول تعكير امن وسلامة الوطن.

فلكم مني جميعا كل التحية والتقدير على ما اظهرتموه من استعداد وجاهزية لتطبيق القانون وحفظ النظام والحرص على سلامة وامن الوطن وللتعامل الراقي لرجال الامن وما اتسم به اداؤهم من سعة الصدر على امن المواطنين وسلامتهم والحفاظ على ممتلكاتهم اثناء معالجة التجمعات والمسيرات غير المرخصة وغير القانونية والعمل على تطبيق القانون وبسط هيبته وهو ما كان محل تقدير وثناء الجميع.

واود التاكيد على انه لن يكون هناك اي تهاون نحو كل ما من شانه المساس بامن الوطن وسلامة المواطنين ولا اي تساهل فى تطبيق القانون على الجميع ودون هوادة واننا مطالبون اليوم فى ان نختار بين دولة القانون والدستور والتشبث به حيث انه طريق السلامة او انتهاج طريق الفوضى والتعدي على صلاحيات السلطات الدستورية المسؤولة.

ان ثقتي كبيرة باخلاص وولاء اخواني وابنائي لوطنهم الكويت وحرصهم على مصلحته ورفع رايته.

وما احوجنا الى ان تصفوا النفوس والى التمسك بقيمنا الاسلامية السامية وثوابتنا الوطنية الموروثة وتسخير كافة الامكانيات والطاقات للنهوض بالوطن العزيز وتدارك مافات من فرص للدفع بعجلة التنمية والبناء لتحقيق المزيد مما ننشده له من الرقي والازدهار.

اللهم احفظ لنا وطننا الغالي وشعبنا الكريم وادم علينا نعمة الامن والرخاء وجنب كويتنا العزيزة كل سوء ومكروه.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وعقب ذلك القى رئيس الاركان العامة للجيش الفريق الركن خالد الجراح الصباح كلمة قال فيها:

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين

سيدي سمو امير البلاد المفدى القائد الاعلى للقوات المسلحة سيدي

سمو ولي العهد الامين

سيدي نائب رئيس الحرس الوطني سيدي

سمو رئيس مجلس الوزراء

الوزراء الحضور الكرام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يشرفنى ياصاحب السمو ان اعرب لسموكم باسمي وبالنيابة عن اخوانكم وابنائك من ضباط وضباط صف وافراد الجيش الكويتي عن بالغ الفخر والاعتزاز بالثقه الغاليه التى اوليتمونا اياها عبر دعوتكم لنا للمثول بين ايديكم فى هذه الظروف الاستثنائية والدخيله على دولتنا الغالية الكويت.

مؤكدين لسموكم اننا فى الجيش الكويتي على العهد باقون وللامانة حافظون لم نحد يوما ولن نحيد عن طريق الولاء المطلق للكويت ارضا واميرا حفظكم الله ياصاحب السمو قائدا حكيما وراعيا امينا وملاذا حصينا نلجأ اليه فى الملمات ونستظل فى ظله بعد الله عز وجل.

حفظ الله دولتنا الغاليه وطنا حرا وحفظكم قائدا لمسيرتنا على دروب العزة والاباء وحاميا لكرامتنا وضامنا لحقوقنا وساهر على امننا واستقرارنا وسط مايشهده محيطنا القريب والبعيد من تجاذبات لايعلم مؤداها الا الله عز وجل ولذلك كله ستجدنا ياصاحب السمو جنودك الاوفياء نؤمن بالولاء لولي الامر ونقول لك ياسيدي سر الى ماتراه خير للكويت والكويتيين واعلم ياطويل العمر اننا نؤمن ايمانا مطلقا باطاعة اوامرك كما تعلمناه من تراثنا واجدادنا بالمقولة التاريخية (ترانا يمناك اللى ماتعصاك) حفظك الله ياصاحب السمو وحفظه الله الكويت بحكمك وقيادتك.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ومن جانبه القى وكيل وزارة الداخلية غازي العمر كلمة قال فيها

"ياايها الذين امنوا اطيعوا الله واطيعوا الرسول واولي الامر منكم" صدق الله العظيم

سيدي سمو امير البلاد القائد العام للقوات المسلحة الشيخ صباح الاحمد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بالاصالة عن نفسي ونيابة عن كافة ابناؤكم منتسبي وزارة الداخلية يشرفني ان اقف بين يدي سموكم الكريم مجددا قسم العهد والولاء في ان نظل الاوفياء للعهد والامناء على امن الوطن وسلامة المواطنين وحماة للقانون باليقظة والاستعداد.

سيدي ...

نشارك سموكم الهواجس والخشية عما يتهدد امن الكويت من مخاطر محدقة وارهاب اهلها وتعطل مسيرتها.

لكننا بعون الله وتوفيقه نستمد من حكمتكم الرشيدة وصبركم وسعة صدركم القدرة والعزيمة في المضي قدما لحفظ امن الوطن واستقراره وصون كرامته.

سيدي..

كن مطمئنا وعلى ثقة تامة في اخلاص وقدرة ابناؤكم رجال الامن وبتعاون المواطنين معنا نواجه ما يحاك ويشاع ضد وطننا العزيز واننا باذن الله تعالى لن نمكن كائنا من كان المساس او العبث بامن الوطن وسلامة مواطنيه وان نظل اوفياء للعهد للمحافظة على امن واستقرار وطننا الغالي.

حفظ الله الكويت وشعبها من كل مكروه وحفظ الله سموكم لنا سندا وذخرا واطال في عمركم المديد انه نعم المولى ونعم النصير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ومن جانبه القى وكيل الحرس الوطني الفريق ناصر الدعي كلمة قال فيها:

بسم الله الرحمن الرحيم

وبه نستعين ...

نيابة عن اخواني منتسبي الحرس الوطني نشكركم ياسيدي ياصاحب السمو على رعايتكم ودعمكم لابنائكم فى الحرس الوطني الذين يبادلون سموكم الحب والولاء والانتماء.

ونؤكد لسموكم اننا فى الحرس الوطني نقف صفا واحدا خلف قيادتكم الحكيمة نسير بتوجيهاتكم لما فيه خدمة الكويت واهلها والحفاظ على امنها واستقرارها مستعدون للتضحية مع اخواننا فى الجيش والشرطة بارواحنا فداء لها بقيادة سيدي صاحب السمو امير البلاد القائد الاعلى للقوات المسلحة وسيدي سمو ولي عهده الامين حفظهما الله ورعاهما.

ندعو الله لسموكم بموفور الصحة والعافية وطول العمر ونسأل الله ان يديم على وطننا نعمة الامن والامان ويحفظه من كل مكروه فى ظل قيادتكم الحكيمة بمؤازرة اخيكم سيدي سمو ولي العهد حفظكما الله ورعاكما.

 

×