الوزيرة دشتي: اطلاق برنامج الكويت "للمهنيين" بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة

أعلنت وزير الدولة لشؤون التخطيط والتنمية ووزير الدولة لشؤون مجلس الأمة الدكتورة رولا عبدالله دشتي اليوم عن اطلاق برنامج دولة الكويت للموظفين المهنيين الشباب بالتعاون مع برنامج الامم المتحدة الانمائي.

وأعربت الوزيرة دشتي خلال حفل اقيم في بيت الامم المتحدة بمناسبة يوم الامم المتحدة للعام 2012 في (الذكرى 67 لاعلان ميثاق الامم المتحدة) عن سعادتها لاعلانها نيابة عن حكومة دولة الكويت اطلاق برنامج للشراكة مع برنامج الامم المتحدة الانمائي لتمويل مشاركة عدد من الشباب الكويتي في برنامج (الموظفون المهنيون الشباب).

وأوضحت ان البرنامج يهدف الى تحقيق مجموعة من الاهداف تتضمن اتاحة الفرصة لهؤلاء الشباب للاستفادة من فرص العمل في هيئات المنظمات الدولية في انحاء متفرقة من العالم وفي تخصصات مختلفة مثل الحوكمة والتنمية البشرية المستدامة والبيئة والطاقة وتنمية القطاع الخاص والاتصالات.

وأضافت ان البرنامج يمكن الشباب من الاحتكاك بنظرائهم وصقل مهاراتهم وخبراتهم ما يوفر للبلاد رصيدا معتبرا من الخبرات الدولية في مجالات التنمية المختلفة كما يمثل البرنامج وسيلة مهمة للكويت لتعزيز سياستها المستثمرة في دعم الجهود الدولية خصوصا التي تبذلها الامم المتحدة في جميع ارجاء الارض ما يمثل تأكيد الكويت على دعم السلم العالمي والتنمية وحقوق الانسان.

وقالت الوزيرة دشتي ان هذه المبادرة المشتركة تأتي من قبل حكومة دولة الكويت وبرنامج الامم المتحدة الانمائي بهدف تعزيز مشاركة الكويت في العمليات العالمية للامم المتحدة.

واشارت الى ان البرنامج يهدف ايضا الى تمكين الشباب الكويتي رجالا ونساء من اكتساب خبرات ميدانية في انشطة التعاون الانمائي الدولي تحت اشراف وثيق من كبار المسؤولين في الامم المتحدة فضلا عن دعم تنفيذ برامج الامم المتحدة وانشطتها من خلال العمل لفترة مؤقتة في مكاتب الامم المتحدة القطرية ومقرها الرئيسي.

وذكرت ان الموظفين المهنيين الشباب سيتمكنون من اكتساب المهارات وصقل الخبرات من خلال التدريب العملي والخبرة المباشرة في مجال التعاون الانمائي الدولي بصفتهم موظفين دوليين بما يؤهلهم ليكونوا اضافة متميزة لقدرات القطاعين العام والخاص في الكويت عند عودتهم وسيكون هناك دور كبير للراغبين منهم في مواصلة العمل بالامم المتحدة وتعزيز سمعة الكويت على الساحة الدولية.

وعن الاحتفالات بيوم الامم المتحدة قالت الوزيرة دشتي ان الكويت عضو في الاسرة الدولية وظلت وستبقى ملتزمة بالعمل مع باقي اعضاء المنظمة الدولية لنشر القيم والمثل العليا التي يتضمنها ميثاق الامم المتحدة العالمي لتسود كل ارجاء المعمورة.

واشارت الى انه منذ افتتاح اول مكاتب الامم المتحدة في الكويت سنة 1964 عملت الكويت على ارساء شراكة اساسية من المنظمات الدولية وهيئاتها ولا تزال هذه الشراكة مستمرة.

 

×