وزير الخارجية الاردني: لا قوات أمنية اردنية في الكويت لردع المظاهرات

اكد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد ووزير الخارجية الاردني ناصر جودة عدم صحة ما نشر في وسائل التواصل الاجتماعي عن وجود قوات اردنية خاصة في الكويت واصفين ما ينشر من معلومات عن هذا الموضوع بانه "غير صحيح اطلاقا".

وقال الشيخ صباح الخالد ردا على سؤال بهذا الخصوص في المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقده مع الوزير جوده اليوم في مبنى وزارة الخارجية عقب انتهاء اجتماع الدورة الثالثة للجنة العليا الكويتية الاردنية المشتركة ان "وزارة الداخلية الكويتية اصدرت بيانا واضحا بهذا الشأن حددت فيه الموقف بجلاء ووضوح وهو منشور وبالامكان الاطلاع عليه في اي لحظة".

واضاف "ان وزارة الداخلية الكويتية تمثل رأي الحكومة الكويتية التي وزير خارجيتها هو عضو فيها".

وحول فحوى اتفاقية التعاون بين وزارتي الداخلية في الكويت والاردن التي تم توقيعها اليوم اكد الشيخ صباح الخالد ان التعاون بين البلدين "ليس وليد اليوم او اللحظة" بل امتد هذا التعاون منذ استقلال الكويت في عام 1961 حيث بدأ العمل والتنسيق بين الكويت والاردن في كافة المجالات ومن بينها التعاون بين وزارتي داخلية كلا البلدين "لذلك فان هذا الامر ليس بمستجد".

واوضح "ان اتفاقية التعاون تتعلق بتنظيم دورات تدريبية واوجه التعاون المستقبلي في كل المجالات التي تهم وزارتي الداخلية في كلا البلدين".

وردا على سؤال عما اذا تم الاتفاق على الية معينة حول موضوع الشراكة القائمة بين الاردن ومجلس التعاون الخليجي قال الشيخ صباح الخالد ان دول مجلس التعاون الخليجي تولي اهتمام خاص في العلاقة مع الاردن والمغرب مشيرا الى الاجتماع الذي سيعقد يوم الاربعاء المقبل في المنامة بين وزراء خارجية دولة مجلس التعاون الخليجي مع وزيري خارجية الاردن والمغرب.

واكد وجود الية عمل اتفق عليها الجانبين حول هذا الموضوع اضافة الى وجود خطة عمل تم بحثها اضافة الى ان هناك لجان تم تشكيلها لدراسة كل اوجه التعاون بين الجانبين معربا عن امله ان يتم الاتفاق على جميع هذه الامور في اجتماع المنامة يوم الاربعاء المقبل .

وردا على سؤال حول موقف دول مجلس التعاون الخليجي من روسيا التي ما زالت تدعم نظام بشار الاسد في سوريا اكد الشيخ صباح الخالد ان دول مجلس التعاون الخليجي متبنية الموقف العربي من روسيا بهذا الشان كاشفا عن وجود اجتماع بين وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي ووزير الخارجية الروسي في منتصف الشهر الحالي لببحث كل ما يتعلق بالازمة السورية وموقف الدول العربية منها.

وعما اذا كان موضوع الاتحاد الخليجي سيتم التطرق له خلال اجتماع وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي يوم الثلاثاء المقبل في المنامة اشار الشيخ صباح الخالد الى ان القمة الخليجية الماضية اتخذت قرارا بعقد قمة خليجية "خاصة" في الرياض لبحث هذا الموضوع "وبالتالي نحن ملتزمون بما ورد في قرار القادة وكل الامور في نطاق متابعة تنفيذ هذا القرار".

وردا على سؤال حول قرار الاتحاد الاوروبي بابعاد دول مجلس التعاون الخليجي من قائمة التصنيف التفاضلية قال الشيخ صباح الخالد ان دول مجلس التعاون الخليجي لديها "سجل طويل" من العلاقات مع الاتحاد الاوروبي عبر اليات محددة واجتماعات متتابعة مضيفا ان "اختلاف وجهات النظر موجودة.. اختلاف المصالح تطرأ لكن يتم علاجها دائما وابدا في ظل اللقاءات التي تعقد بين الطرفين على مستوى وزراء الخارجية وبالتالي هناك الية للتعامل مع الاتحاد الاوروبي عبر ما يتم الاتفاق عليه من اجتماعات منتظمة يتم خلالها بحث كل العلاقات التي تهم مصالح الجانبين".

من جهته جدد وزير الخارجية الاردني ناصر جودة التأكيد ان جميع الاحاديث المتداولة عبر المواقع الالكترونية لوسائل التواصل الاجتماعي حول وجود عشرات الالاف من القوات الاردنية في الكويت "غير صحيحة اطلاقا".

وقال في المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقده مع الشيخ صباح الخالد "ان هناك من تحدث في وسائل التواصل الاجتماعي عن وجود 11 الفا من القوات الخاصة الاردنية وهناك من تحدث عن وجود 16 الف من قوات الدرك وهناك من تحدث عن وجود 20 الف من قوات الامن العام.. هذا كله كلام غير صحيح".

واضاف "ان حضوري للكويت لترؤس وفد بلادي لاجتماعات الدورة الثالثة للجنة العليا الكويتية الاردنية المشتركة هو اجتماع مبرمج منذ اشهر وارجو ممن يردد موضوع وجود قوات اردنية ان ينظر للوفد المرافق لي هل من بينهم جنرالات".

وردا على سؤاله حول لقائه بسمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد قال جودة انه تشرف اليوم بنقل رسالة خطية من ملك الاردن عبدالله الثاني الى سمو امير دولة الكويت تتعلق بعمق العلاقات الكويتية الاردنية.

ووصف العلاقات الكويتية الاردنية في كافة المجالات بانها "مميزة" وتعكس الاخوة الحقيقية بين صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني وسمو امير الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح مؤكدا وجود "تشاور سياسي مستمر بين جلالة الملك وسمو الامير وتطابق لوجهات النظر ازاء كافة التحديات التي تواجهها الامة العربية".
وحول الازمة السورية اكد جودة ان حالة عدم الاستقرار اصابت جميع دول المنطقة بسبب الازمة السورية مشيرا الى تأثر الاردن من تدفق عشرات الالف من اللاجئين السوريين الى الاردن.

وذكر جودة ان الحكومة الاردنية وبتعليمات من العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني تعمل على توفير الملاذ الامن للاجئين السوريين داخل الاردن وتوفير كافة المستلزمات المعيشية والانسانية داخل مخيم اللاجئين معتبرا وجود هذا العدد الكبير من اللاجئين السوريين في الاردن يشكل "عبئا كبيرا" على الاردن.

وردا على سؤاله حول اتهام سوريا للاردن بانها البوابة لنقل الاسلحة الى عناصر الجيش الحر في سوريا اكد جودة ان الاردن مسيطر على جميع منافذه الحدودية وب"درجة محكمة".

 

×