الداخلية تفض مسيرة مؤيدة للبراك بالقنابل الدخانية والصوتية

اعلنت وزارة الداخلية عن تمكن أجهزة الأمن المعنية من ضبط وإحالة للتحقيق لعدد من مثيري الشغب والعنف والمحرضين ممن قاموا بتنظيم  مسيرة طافت عدة مناطق سكنية مما تسبب فى إغلاق بعض التقاطعات الهامة والطرق والشوارع الرئيسية والفرعية وتوقف وعرقلة حركة السير وتعطيل المصالح العامة والخاصة وإثارة القلق والهلع والخوف فى نفوس أهالي وأطفال المناطق التى مرت بها تلك المسيرة.

وكانت عدة مسيرات انطلقت مساء اليوم في عدد من مناطق الكويت باتجاه السجن المركزي تضامنا مع النائب السابق مسلم البراك الذي احيل صباح اليوم الى السجن المركزي بناء على أمر النيابة العامة بعد التحقيق معه على خلفية مشاركته في ساحة الارادة.

وأضافت الوزارة في بيان اصدرته مساء اليوم أنه نتيجة لعدم انصياع المتجمهرين والمحرضين لتعليمات أجهزة الأمن بضرورة الالتزام بالقانون والهدوء والتراجع إلا أنهم قاموا بالتصعيد وارتكاب أعمال شغب وعنف وإثارة وتحريض بالتعدى على رجال الأمن ورشقهم بالحجارة وإلقاء الزجاجات والمخلفات وإتلاف المرافق واستخدام مكبرات الصوت المحمولة على المركبات الأمر الذي أدي إلى تدخل أجهزة الأمن والتعامل المباشر مع هؤلاء بتفريقهم وفض المسيرة وإحكام السيطرة عليها وضبط المحرضين ومثيري الشغب.

وحذرت الداخلية " الكافة من مغبة مخالفة القانون والخروج على النظام والآداب المرعية ومن أنها سوف تمنع تنظيم كافة المسيرات مستقبلا لتؤكد عزمها فى التعامل الوقائي مع هذه التجاوزات بكل الحزم والشدة للحيلولة دون المساس بأمن وسلامة الوطن والمواطنين وحفاظا على المرافق والممتلكات العامة والخاصة والمصالح العليا لأمن الوطن فى هذا الظرف."