الاطفاء: شبان هاجموا مركز الجهراء بالحجارة وهددو أفراده بالآلات الحادة

اعرب مدير العلاقات العامه والاعلام المقدم خليل الامير عن اسفه لقيام عدد من الشباب برشق اليات وافراد مركز الجهراء وتهديدهم بالحاق الاذى بآلات الحاده دون سبب يذكر، مشيرا ان هذا التصرف غريب من نوعه وصدر عن قلة من الشباب غير مدركين لهذا التصرف الغير مسوول.

وقال المقدم الامير في تصريحا صحفي ان رجال مركز الجهراء فوجؤا ودون اسباب بقيام نحو 5 شباب برشقهم بالحجاره واتلفوا بعض الآليات المركز، مؤكدا ان الادارة العامه للاطفاء اتخذت الاجراءات القانونيه بحق هؤلاء الشباب.

وأضاف الامير بان المسؤوليه الاولى لرجل الاطفاء هي حفظ الارواح والممتلكات وخدمه المواطنين والمقيمين حيث يتطلب عمل رجال الاطفاء للعمل بجميع اوقات وأيام السنة تاركا اهله وبيته خصوصا في ايام العيد والعطل الرسمية وذلك لخدمه الوطن وحفظ الأمن، متساءلا "فهل جزاء الاحسان الى الاحسان".

وبين الامير انهم لم يترددوا في خدمة اي مواطن ولو اساء الينا فإن عملنا الانساني يوجب علينا خدمتهم و السهر على راحتهم.

وناشد المقدم خليل الامير اصحاب الشأن والاهالي بالنصح والارشاد لأبنائهم حيث اذا تعطلت احد الآليات سوف تحدث امور لا تحمد عقباها فان تخريب آليات الاطفاء يعطل جاهزيه مركز الاطفاء في عمليات اخماد الحريق والانقاذ وتقليل سرعة استجابة رجال الاطفاء في المنطقه، مثنيا في الوقت ذاته على رجال الاطفاء لحسن تصرفهم وردة فعلهم واللجوء للقضاء.

 

×