الوزير الإبراهيم: الجزارين الجائلين غير مؤهلين صحياً ونحذر من الذبح خارج المسالخ

هنأ وزير الكهرباء والماء وزير الدولة لشئون البلدية المهندس عبد العزيز عبداللطيف الإبراهيم القيادة السياسية وعلى رأسها حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد وولى عهده الأمين ورئيس مجلس الوزراء والحكومة الرشيدة والمواطنين بقدوم عيد الأضحى المبارك متمنياً أن يؤم الأمن والأمان على الوطن الغالي الكويت وأن تنعم الأمتين العربية والإسلامية بالخير والبركات في ظل هذه المناسبة الكريمة .

وقال الوزير الإبراهيم في تصريح صحفي أن البلدية وجرياً على عادتها السنوية فإنها ضاعفت من إستعداداتها في جميع المسالخ بالمحافظات حرصاً على خدمة الجمهور الراغبين بذبح أضاحيهم من خلال زيادة الطاقة الإستيعابية بتلك المسالخ في مختلف جوانب

العمل اضافة الى وجود اطباء بيطريين فيها يقومون بفحص الذبائح وتعقيم كل الاجهزة والمعدات المستخدمة في عملية الذبح وزيادة العاملين والآليات لمنع تراكم المخلفات .

وحذر الإبراهيم الجمهور من عمليات الذبح خارج المسالخ المعتمدة من البلدية كون الجزارين الجائلين غير مؤهلين صحياً إلى جانب إحتمالية إصابتهم بالأمراض المعدية، لافتاً إلى أن العاملين في مسالخ البلدية مرخصون صحيا وذكر ان الاجهزة الرقابية بالبلدية ستتخذ كل الاجراءات القانونية تجاه المخالفين من الجزارين الجائلين بالتعاون مع وزارة الداخلية  وخصوصا خلال فترة العيد وغيرها من الايام المعتادة مناشدة الجميع اتباع ارشادات البلدية حفاظا على صحتهم وسلامتهم .

ودعا وزير الدولة لشئون البلدية المسئولين بالبلدية إلى مضاعفة الجهود والعمل على ازالة جميع الاعلانات غير المرخصة لاسيما الخاصة بالتهنئة بحلول عيد الفطر المبارك سواء الخاصة بالافراد او الاهلية او الحكومية او الارشادية او الدعائية محذرا من اقامة الاعلانات في الأماكن التي تحجب الرؤية عن قائدي المركبات ومستخدمي الطريق وعلى العلامات الارشادية والاشارات المرورية وأعمدة الانارة.

واضاف ان المنع لا يهدف الى التضييق على المواطنين  بل تقديم المصلحة العامة للجميع مبينا ان التجربة اثبتت ان هذه اللوحات الاعلانية تحجب الرؤية في الطرق وتعرقل حركة المرور وتشتت انتباه مستخدمي الطريق .

وقال الوزير الإبراهيم ان فرق البلدية تعمل ايضا للمحافظة على المنظر العام للطرق والساحات  والمرافق العامة ولن تسمح بتشويهها ، مشيراً إلى أنه أعطى توجيهاته  للمسئولين لمضاعفة عمليات التنظيف في جميع المحافظات سواء في المناطق السكنية أو الصحراوية من أجل الوصول إلى البيئة الصحية حتى ينعم الجميع بالعيش على هذه الأرض الطيبة .

 

×