وزير الداخلية: تطبيق القانون على كل من يسيء للمصالح العليا لأمن الوطن

وجه النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ أحمد الحمود ووكيل وزارة الداخلية الفريق غازي العمر تحياتهما وتقديرهما البالغ للجهود المخلصة والتفانى فى أداء المهام الأمنية لرتب فريق العمليات الميدانية من قيادات وأمار وضباط وما حققوه من نتائج وأهداف أمنية لمؤتمر قمة التعاون الأسيوي والتعامل الواعي والمدرك لأبعاد وتداعيات أعمال الشغب والعنف والتحريض والاعتداءات التى تعرضت لها أجهزة ورجال الأمن أثناء فض أعمال العنف والإثارة والخروج بمسيرات خارج نطاق سياج الساحة المقابلة لمجلس الأمة مطالبا كافة أجهزة الأمن باليقظة والاستعداد الدائم للحفاظ على أمن الوطن وسلامة المواطن وتطبيق القانون على كل من بهدد أو يسيء للمصالح العليا لأمن الوطن ويمس النظام والاستقرار العام فى البلاد.

جاء ذلك أثناء لقاء وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون الأمن الخاص وقائد عام فريق العمليات الميدانية الفريق سليمان الفهد وبحضور وكيل الوزارة المساعد لشئون الأمن العام اللواء محمود الدوسري والوكيل المساعد لشئون المرور اللواء د. مصطفي الزعابي والوكيل المساعد لشئون العمليات اللواء عبد الله المهنا  بقيادات وأمار وضباط فريق العمليات الميداني تقديرا لهم على ما بذلوه من جهود أمنية اشاد بها جميع قادة ورؤساء وأعضاء الوفود المشاركة فى مؤتمر القمة والانضباط والحكمة والصبر فى إحكام السيطرة على أعمال الشغب والعنف والاعتداء التى صاحبت تظاهرات ومحاولات الخروج بمسيرات خارج نطاق الساحة المقابلة لمجلس الأمة.

وأكد الفريق الفهد لقادة وأمار وضباط فرق العمليات الميدانية أن تكريمهم تكريم لكافة منتسبي وزارة الداخلية فى مختلف القطاعات الأمنية مطالبا الجميع الالتزام بالأوامر الحقة التى تصدر عن القيادة الأمنية العليا ممثلة بالنائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ أحمد الحمود ووكيل الوزارة الفريق غازي العمر اللذان يتابعان عن كثب كافة تفاصيل العمليات الميدانية للفريق وإجراءات التنسيق فيما بينها والالتزام التام بأمانة المسئولية فى تطبيق القانون على الجميع ، كما أستمع إلى آراء ومقترحات القادة والأمار والضباط وزودهم بالتعليمات والإرشادات اللازمة.