الصحة: مستشفى الجهراء استقبل نحو 230 عامل في حقل الروضتين استنشقوا الغاز

طمأن مدير منطقة الجهراء الصحية د. عبد العزيز الفرهود على صحة المصابين الذين أدخلوا مساء أمس لمستشفى الجهراء نتيجة أعراض مختلفة ناتجة عن استنشاق غار كبريتيد الهيدروجين.

وقال الفرهود في تصريح خاص لصحيفة " كويت نيوز" لقد استقبلت مستشفى الجهراء مساء أمس منذ وقوع حادث التسرب وحتى التاسعة مساءاً حوالي 230 حالة مصابة بأعراض الاختناق وغيره والناتجة عن التعرض بشكل مباشر لاستنشاق الغاز، وتم تقديم المساعدة لهم فوراً وخرجوا جميعاً عدا خمسة حالات لديهم أمراض أخرى مثل الحساسية بالصدر، والتي أثرت في جانب زيادة المضاعفات الناتجة عن التعرض للغاز، ومن المتوقع خروجهم اليوم من المستشفى

ولفت مدير منطقة الجهراء الصحية  الى أن قسم الحوادث بالمستشفى كان قد رفع حالة الاستعداد لاستقبال المصابين، الا أنه لم يستقبل أية مصابين بعدها.

وأشار الى أن ما حدث كان هلع شديد بسبب عدم العلم بماهية الغاز المتسرب بالجو، ونسبة ترسيبه، خاصة أن تركيز الغاز لم يكن مرتفع حيث تعتمد الاصابة على مستوى التركيز ومدة التعرض للغاز، وكذلك الحالة الصحية للمتعرض، كما  تتنوع الاصابة ما بين التهابات بالاغشية المخاطية في العين والانف والفم والبلعوم وصولا الى الاختناق في الحالات الشديدة.

من جهته، أكد وكيل وزارة الصحة د. خالد السهلاوي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده منتصف ليل أمس الأول بمستشفى الجهراء بحضور نائب مدير مستشفي الجهراء د. غالب المطيري ورئيس قسم الجهاز الهضمي، د. بدر العنزي ورئيس وحدة الجهاز التنفسي د. عبدالله السعيدي على علاج 99 % من الحالات التي استقبلتها المستشفى خلال وقت قياسي بسبب أن أغلب الاصابات كانت نتيجة للهلع، مشيراً الى أن الشركة قامت بنقل العمال للتأكد من عدم إصابتهم، خاصة وأن جميع الحالات كانت قريبة من الموقع حيث التركيز كان عال أنذاك مما يؤكد أن الأوضاع مطمئنة.

وقال السهلاوي " أن مستشفي الجهراء إستقبل مساء أمس الأول في حوالي الساعة السابعه والربع مساءا أول دفعه من العاملين في حقل الروضتين حينما تعرض الحقل لتسرب غاز كبريتيد الهيدروجين، حيث وصل عدد الحالات إلي أكثر من 200 حالة تم علاج أغلبهم  في قسم الحوادث وتماثلوا للشفاء. الا أنه قد تم ادخال 5 حالات، نظراً كونهم يعانون من حساسية في الجهاز التنفسي، وسيتم إعادة تقييم حالتهم الصحية قبل خروجهم.

وأكد السهلاوي على أن المستشفيات والمراكز لم تشهد زيادة في حالة الإختناق، لافتاً أن الغاز له تأثير كبير على الأغشية المخاطية للأنف والقصبة الهوائية، والعين ويعطي احساس بالحكة، ونصح بضرورة غسل الوجه بالماء البار، واللجوء للأماكن المغلقة حال الشعورر بتواجد الرائحة، منوهاً أن الرياح تتسبب بنقل الغاز، حيثقامت بنقل الغاز من المناطق الشمالية عبر جون الكويت نتيجة لإتجاه الرياح الشمالي حيث وصلت الرياح جنوبا خلال ساعات، وأعرب عن أمله بأنه خلال وقت قريب ستغادر أجواء البلاد مثنيا في الوقت نفسه اجراءات الشركة السريعة التي اتخذتها للسيطرة على الوضع.

من جانبه قال رئيس قسم الجهاز التنفسي في مستشفي الجهراء الدكتور عبدالله السعيدي أن حالات سوف تغادر خلال ساعتين بعد العلاج مشيرا إلي أن التركيز.

بدوره قال رئيس قسم الجهاز الهضمي الدكتور بدر العنزي أن الأوضاع مطمئنة وتم التعامل مع جميع الحالات التي تم نقلها مبينا أن الحالات التي أحضرت جميعها في الموقع وأنها غادرت دون مشاكل مبينا حرض  الشركة كونها أخلت الموقع بعد الحادث ونقلت جميع العمال للمستشفي للإطمئنان عليهم وبعدها للسكن.

 

×