جامعة الكويت: ندرس مقترحا لإنشاء مركز لتقديم خدمات للطلبة من ذوي الإعاقة

كشفت مساعد عميد شؤون الطلبة للخدمات الطلابية بجامعة الكويت الدكتورة هيفاء الكندري ان العمادة تدرس مقترحا بإنشاء مركز لطلبة الجامعة من ذوي الإعاقة يقدم خدمات لهذه الفئة.

واضافت الكندري في تصريح صحافي اليوم ان المقترح قدمته لجنة متابعة شؤون الطلبة لذوي الاحتياجات الخاصة في جامعات التعليم العالي والمنبثقة من الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي.

وقالت ان العمادة متمثلة في إدارة الرعاية الاجتماعية تقدم خدمات متعددة للطلبة من ذوي الإعاقة ويتولى هذه المهام قسم ذوي الاحتياجات الخاصة.

واوضحت أنه بعد ان اطلعت العمادة على التجارب المتميزة لجامعات دول مجلس التعاون الخليجي العربي في خدمة الطلبة من ذوي الاعاقة بدأت فعليا بالاتفاق مع استشاريين متخصصين في مجال ذوي الاعاقة لدراسة المشروع المقترح ووضع التصورات الأولية لإعداد الهيكل التنظيمي للمركز مع التركيز على الخدمات غير المتوفرة في الجامعة لتناسب احتياجات طلبة الجامعة من ذوي الإعاقة.

وقالت ان المركز المقترح انشاؤه سيقدم خدمات تتعلق بالأمور الإدارية كالعلاقات العامة والتي تقوم بالمهام الإعلامية واللقاءات التنويرية لطلبة المرحلة الثانوية في مدارس التربية الخاصة بوزارة التربية بهدف توعيتهم للتخصصات التي تناسبهم.

واشارت الى ان المركز سيضم قسما للانشطة الرياضية المتخصصة لذوي الإعاقة مع وجود طاقم رياضي وفني متكامل يهتم بتقديم الانشطة الرياضية التي تساعد على تنمية قدراتهم الحركية والعقلية وايضا إكسابهم اللياقة البدنية لتزيد من كفاءتهم الذاتية.

وذكرت ان الاهتمام بالانشطة الرياضية يهدف إلى استثمار أوقات فراغهم بين المحاضرات وخلق روح من التبادل الفكري بينهم وبين الطلبة الاخرين من غير ذوي الاعاقة وابراز إبداعاتهم وتشجيعهم على الاندماج مع الاخرين مشيرة الى أنه سيتم تقديم خدمات متعلقة بالأنشطة الثقافية والفنية والتي تدعم هوايات الطلبة من ذوي الاعاقة وتنمي لديهم الجانب المعرفي والذهني.

وأكدت أن عمادة شؤون الطلبة ستهتم بالأنشطة الإرشادية الاكاديمية للطلبة من ذوي الاعاقة خاصة الطلبة المستجدين الذين ينتابهم شعور بالرهبة والتردد عند بداية العام الدراسي لتشجيعهم على الاندماج مع الاخرين والتخفيف من التوتر والضغوط التي قد تواجههم عند البدء بالدراسة.

وأوضحت أن المركز سيوفر امكانات بشرية ومالية لمتابعة الطلبة من ذوي الاعاقة ودراستهم ومحاولة تذليل الصعوبات التي قد تواجههم بالإضافة إلى الخدمات النفسية والاجتماعية والمهنية الأخرى التي ستهتم بتلبية حاجات الطلبة الذين لديهم مشاكل نفسية أوأسرية او يحتاجون إلى الإرشاد المهني من حيث انتقاء المهن التي تناسب تخصصاتهم العلمية.

وقالت الكندري أن ما يميز مركز ذوي الاعاقة أيضا تقديمه للخدمات الطبية حيث سيتم انشاء عيادة طبية خاصة بذوي الاعاقة كما سيتم توفير فريق عمل خاص للتعامل مع فئة الصم والبكم واستخدام لغة الاشارة حيث تعاني هذه الفئة من الطلبة صعوبة في التعامل مع الآخرين.

واشارت الى انه سيتم انشاء مكتبة لهذه الفئة تهدف إلى تزويدهم بكتب مطبوعة بطريقة "برايل" للاعاقات البصرية وكذلك أجهزة الحاسب الآلي المناسبة لكل نوع من انواع الإعاقات وايضا أجهزة خاصة لتكبير الخط عند القراءة بالإضافة إلى الأجهزة السمعية والمرئية المتخصصة لذوي الاعاقة كجهاز الناطق وجهاز سكانر للمسح الضوئي لصفحات الكتب الدراسية وتخزينها على قرص سي دي ليستخدمها الطالب على الحاسب الآلي المزود ببرنامج الناطق.

وأكدت ان العمادة ستقوم بالتعاون مع الاستشاريين الذين سيتم التعاقد معهم بهدف الاعداد للمشروع المقترح من خلال عمل دراسة استطلاعية قبل البدء بالمشروع لبيان رأي طلبة جامعة الكويت من ذوي الاعاقة نحو الخدمات التي سيقدمها هذا المركز ومدى رضاهم عن أنواع الانشطة التي ستقدم لهم لتحديد احتياجاتهم من المركز.