صحيفة ماليزية تتناول اهمية قمة الكويت الاولى لمنتدى الحوار الاسيوي بالنسبة لماليزيا

قالت صحيفة (نيو ستريت تايمز) الماليزية ان منتدى حوار التعاون الاسيوي الذي يعقد في الكويت اليوم يهدف الى تعزيز نقاط القوة الاسيوية وتحسين القدرة التنافسية في المنطقة من خلال التنوع والاهتمام بمواردها الغنية.

واضافت الصحيفة ان التركيز والاهتمام بالتعليم الالكتروني هو على رأس اولويات جدول اعمال الوفد الماليزي الى المنتدى.

وابرزت اهمية المنتدى لكونه يضم جميع اعضاء رابطة دول جنوب شرق اسيا (اسيان) العشرة والقوى الاقتصادية الاسيوية كاليابان والصين والهند بالاضافة الى دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وايران وروسيا وافغانستان واوزبكستان وكازاخستان وطاجيكستان.

وقالت ان هناك 20 مشروعا تمت مناقشتها من خلال اجتماع كبار المسؤولين في المنتدى ويتوقع ان تشارك ماليزيا في ثلاثة مشاريع تختص بالتعليم الالكتروني والتجارة الالكترونية وصندوق البنية التحتية.

واوضحت انه يحق لكل دولة عضو ان تختار طوعا المشاريع التي تهمها وهذا يسمح لكل دولة بالتركيز على واحد او عدد قليل من المشاريع التي تتراوح بين المحافظة على البيئة والغذاء وشؤون امن الطاقة.

وذكرت ان الوفد الماليزي اقترح فكرة الحركة العالمية للوسطية والاعتدال والتي انطلقت رسميا من قبل رئيس الوزراء نجيب عبد الرزاق على ان يتم تبنيها من قبل الدول الاعضاء واستخدامها كمنصة للممارسات الرسمية.