ندوة "كفى عبثا" تبدأ بلا سقف وتنتهي بمواجهات أمنية واعتقالات

انتهى تجمع ساحة الإرادة مساء اليوم الاثنين بمواجهات وصدامات بين القوات الخاصة وحشد من المواطنين الذين ساروا في مسيرة من ساحة الإرادة باتجاه قصر العدل، واعتقلت السلطات الأمنية عددا من المواطنين فيما أصيب آخرون جراء الاصدامات.

وشهدت الندوة التي أقيمت بعنوان "كفى عبثا" رسائل الى سمو الأمير كان ابرزها خطاب النائب السابق مسلم البراك المباشر الى سموه.

واستمرت المواجهات الأمنية حتى ساعة متأخرة إذ رفض الشباب وعدد من النواب السابقين انهاء تجمعهم قبل الإفراج عن المعتقلين وهم عبدالعزيز السعدون ومنذر الحبيب وعمر العريمان ومبارك المطيري الذين نقلوا الى مخفر الصالحية.

وفشلت المفاوضات بين النواب السابقين بقيادة البراك ورجال الداخلية للإفراج عنهم، وعلمت "كويت نيوز" من مصادر أمنية أن وزير الداخلية الشيخ أحمد الحمود رفض الإفراج الفوري عنهم، وأصدر أوامره بالافراج عنهم اليوم الثلاثاء.

واستمرت كتلة الأغلبية في تصعيد خطابها مؤخرا ضد السلطة لدفعها للتراجع عن اصدار مرسوم ضرورة بتعديل قانون الدوائر الانتخابية تقليص أصوات الناخبين.

 

×