وزير الاعلام: نعمل بجدية لانهاء قضية البدون وفق القوانين والأنظمة

أكد وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ محمد عبد الله المبارك، إن دولة الكويت تتعامل مع قضية "البدون" (وهم الأشخاص غير محددي الجنسية) وفق القوانين والأنظمة.

وووجه الوزير الصباح رسالة إلى "البدون"، قائلا "من صبر نال، عليكم بالصبر وسعة الصدر والهدوء وسترون الفائدة إن شاء الله".

وأكد الصباح ، لصحيفة "الشرق" السعودية نشرته على موقعها الإلكتروني اليوم الاثنين أن الكويت تعمل بجدية لإنهاء هذه القضية التي وصفها بأنها ليست أزمة و"إنما قضية اجتماعية نتعايش معها منذ زمن"، حسب قوله.

وأضاف :"هناك كثير من التسهيلات التي تقدم لهذه الفئة التي نعتز أن نسميهم إخواننا وأهلنا، والعمل جار على إنهاء إجراءاتهم حسب الأنظمة والقوانين، وندعو الجميع أن يلتزموا بمواد القوانين التي تنظم أطياف الحياة".

وتابع :"حينما يلتزم المجتمع بالقوانين والأنظمة تسير الأمور بيسر وإيجابية ولكن حينما يخرج البعض عن القانون يتوجب على الجهات الأمنية ردع هذا الأمر لكي لا يتفاقم ويتكرر وهذا ما شاهدناه".

وعن دور الإعلام الخليجي وتعاطيه مع الأزمات التي تعاني منها عدة دول عربية، قال الشيخ الصباح "جميع الشعوب العربية تستسقي معلوماتها حاليا من الإعلام الخليجي تحديدا، ولو لم يكن قادرا على القيام بمهمته على أكمل وجه لما اتجهت إليه النسبة الأكبر من المشاهدين العرب".

وعن التهديدات الإيرانية الأخيرة لدولة الإمارات العربية المتحدة حول قضية الجزر التي تسيطر عليها إيران ، اعتبر أن التهديدات الإيرانية غير مبررة أو مفهومة على الإطلاق، لافتا إلى تأكيد دول مجلس التعاون الخليجي مرارا موقفها حيال هذه القضية.

وأكمل "دولة الكويت تقف كتفا إلى كتف مع أشقائنا في الإمارات لقرابتهما الحقة، ولا شك أن هذه القضية ستناقش على أعلى المستويات وسيتَخذ القرار اللازم بشأنها".

 

×