قانونيون كويتيون يؤكدون اهتمام بلدهم بتفعيل قوانين الملكية الفكرية

اجمع قانونيون كويتيون على اهتمام مؤسسات القطاع العام بتفعيل تشريعات الملكية الفكرية لحماية الحقوق وتعزيز الابداع ما ينعكس على المجتمع ويرتقي بقدراته.

جاء ذلك في مؤتمر (تحديات تطبيق قوانين الملكية الفكرية في الوطن العربي) الذي ينظمه اتحاد المحامين العرب خلال لقاء جمعهم بنظرائهم الاردنيين نظمه سفير دولة الكويت لدى الاردن الدكتور حمد الدعيج في مقر اقامته.

واعرب الدعيج عن اهمية المؤتمر في تعزيز الوعي بآلية مواجهة تحديات تطبيق قوانين الملكية الفكرية مشيدا بمشاركة الكويت التي تعد الاكبر في المؤتمر والممثلة بوزارات ومؤسسات مختلفة.

وقال الباحث القانوني عبدالمالك العوضي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان الوفد الكويتي الذي يعد الاكبر بين المشاركين في المؤتمر هو دليل اهتمام واستجابة من المؤسسات المعنية في دولة الكويت للتطورات التي يشهدها العالم في مجال العلوم المختلفة والتي تدفع للاهتمام بايجاد الاليات الكفيلة بالحفاظ على المنتج الاقتصادي والفكري والتكنولوجي للمبدعين في المجتمع.

واضاف ان المؤتمر الذي يعقد بمشاركة متخصصين من عدة دول عربية يسعى الى تعزيز قدرات المشاركين في مجال الملكية الفكرية والتطورات التي شهدها هذا العلم الذي يشكل دعامة رئيسة للنهوض بالمجتمع وتعزيز فرص الابداع بين ابنائه.

من جهته اشاد رئيس جمعية المحامين الكويتية خالد الكندري ل(كونا) بتفاعل وزارات الداخلية والاعلام والعدل والبنك الصناعي واستجابتهم للمشاركة في المؤتمر للاطلاع على اخر مستجدات هذا العلم مؤكدا اهمية دور جمعية المحامين الكويتية في تعزيز الوعي القانوني بين ابناء المجتمع.

ومن جانبها قالت الموظفة في قسم التنفيذ الشخصي في وزارة العدل بدولة الكويت انوار الملا ل(كونا) ان المؤتمر مهم لجهة خدمة العاملين في الوزارة خاصة للتعرف على آلية تنفيذ الدعاوى المدنية المتعلقة بالتعدي على حقوق الملكية الفكرية بما يعزز قدراتهم ويحسن الاداء.

بدورها اكدت عضوة جمعية المحامين الكويتية منيرة الفهد ضرورة تفعيل دور الجهات الرسمية ذات العلاقة بالملكية الفكرية لمواجهة التعديات بخاصة ان المنطقة تعاني من "حمى" بيع المنتجات المقلدة.

من جهته رحب نقيب المحامين الاردنيين مازن رشيدات بالوفد الكويتي وتنوعه وقال ان نقابة المحامين الاردنية تعمل مع جمعية المحامين الكويتية للارتقاء بمستوى مهنة المحاماة وتعزيز قدرات العاملين فيها وتطوير العلاقات بين النقابة والجمعية.

ورأى ان القانونيين الكويتيين قدموا "اداء نوعيا" اثناء المؤتمر الذي يعد باكورة النشاطات الخاصة بالملكية الفكرية في اتحاد المحامين العرب والذي سيعقد مؤتمرا في دولة الكويت في وقت لم يحدد بعد.

وسلم السفير الدعيج ومدير الوفد الكويتي للمؤتمر صالح القحطاني للمشاركين الكويتيين شهادات التقدير عن مشاركتهم في هذا الجهد العربي.

واشاد المشاركون في كلمات حفل التسليم بالتسهيلات التي وفرتها لهم البعثة الدبلوماسية الكويتية لدى الاردن ودورها في تقديم الخدمة لرعايا دولة الكويت في الاردن.

وسلط المؤتمر الضوء على التحديات المرتبطة بتطبيق قوانين الملكية الفكرية في الوطن العربي ووضع مقترحات للتغلب عليها.

وناقش المشاركون من خلال سبعة محاور اليات استخدام الملكية الفكرية كوسيلة للتنمية وليس مجرد الية لحماية المخترعين والمبدعين بما يحقق مصالح الدول النامية وبحثوا قضايا عالمية في مجال الملكية الفكرية والعلامات التجارية وبراءات الاختراع.