الاذينة يؤكد اهمية المشاركة في معارض الكتاب العالمية لابراز اسهامات الكويت الثقافية

اكد وكيل وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية المساعد للشؤون الثقافية خليف مثيب الاذينة هنا اليوم حرص دولة الكويت على المشاركة في المهرجانات الثقافية ومعارض الكتاب العالمية لابراز صورتها الحضارية واسهامها في اثراء الثقافة العربية.

واعتبر الاذينة في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش مشاركة وزارة الاوقاف في معرض فرانكفورت الدولي بدورته ال64 والذي افتتح يوم الاربعاء الماضي معارض الكتاب العالمية "مشاريع حضارية وثقافية تهدف الى تعزيز ثقافة القراءة والمعرفة وتمكين الفرد من الوعي بأهمية القراءة في الحياة المعاصرة".

واشار الى ان المشاركة في معرض فرانكفورت تعد خطوة ايجابية من قبل وزارة الاوقاف لتفعيل قنوات التعاون العالمي في المجالات الثقافية والاتصال بالجاليات المسلمة في الغرب وتقديم ما يهمها من تعليم المفاهيم الاسلامية الصحيحة والتمسك بها.

وبين ان جناح الوزارة في معرض فرانكفورت الدولي للكتاب شهد اقبالا متزايدا من الجمهور وخاصة ابناء الجاليات المسلمة والعربية بهدف الاطلاع والتعرف على اصدارات الوزارة من مرئية ومسموعة والخاصة بالمسائل الدينية.

وقال ان هذه المشاركة في المعرض تعكس الاهتمام الكويتي بالشأن الثقافي الاسلامي والذي يبرز الوجه الحضاري للكويت من خلال دعمها للاصدارات الثقافية والسلاسل التي ارتبطت بالقارئ العربي منذ زمن بعيد.

وشدد الاذينة على اهمية الكتاب ودوره في تدعيم التنمية الثقافية باعتباره أقدم واهم مصادر الحصول على المعرفة فضلا عن أن معارض الكتاب تشكل وسيلة اتصال ثقافي وحضاري ومعرفي وجسرا للتواصل مع العالم اجمع.

واكد ان لقطاع الشؤون الثقافية في وزارة الاوقاف رؤية بأن يكون جهازا حكوميا فعالا يسهم في التنمية المجتمعية وفق فهم اسلامي متكامل يدرك الواقع ويستشرف المستقبل من خلال تقديم البرامج التربوية والثقافية لمختلف الفئات والشرائح بعيدا عن التطرف والغلو وفق وسائل اعلامية متطورة.

واعرب الاذينة عن خالص شكره لسفارة دولة الكويت في المانيا ممثلة بالقنصلية في فرانكفورت وعلى رأسها القنصل اسعد عبدالعزيز البحر وما قدمه أفرادها من دعم وتسهيلات للوفد المشارك في المعرض.

من جانبه قال مدير ادارة الاعلام في وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية احمد القراوي ل(كونا) ان المشاركة في معرض فرانكفورت تأتي وفق استراتيجية الوزارة الداعية الى الشراكة المجتمعية بين الجهات الحكومية والجمهور بالاضافة الى انها الداعم الرئيسي للانشطة الثقافية في الكويت وخارجها.

واضاف ان جناح الوزارة شهد اقبالا اعلاميا من وسائل الاعلام الالمانية والعربية التي سلطت الضوء على المشاركة الايجابية وما قدمه الجناح من اصدارات وكتب وسلاسل معرفية وثقافية كان لها الصدى الواسع من قبل المهتمين.

بدوره ذكر مدير ادارة مكتب وكيل الوزارة ناصر العجمي ل(كونا) ان الوزارة قامت بالتجهيز وتقديم كافة انواع الدعم للوفد المشارك في المعرض من مختلف الجوانب اهتماما منها بالدور الكبير والهادف الذي تقوم به هذه المشاركات الخارجية من تواصل ومن ايصال للصورة الاسلامية الوسطية الى العالم.

وثمن العجمي التواصل الحضاري الذي تقوم به الجاليات المسلمة في المانيا مع المعرض بشكل عام والاجنحة العربية بشكل خاص واهتمامها باقتناء الكتب والاصدارات الثقافية الاسلامية التي تساعد أعضائها على التثقيف والفقه بأمورهم الدنيوية والحياتية المسلمة في المهجر.

يذكر ان معرض فرانكفورت الدولي للكتاب الذي تشارك فيه 115 دولة واكثر من سبعة آلاف دار نشر يعد من اكبر التظاهرات الثقافية في العالم التي تعنى بالادب والكتاب.

 

×