التربية: تطبيق مشروع المربع الالكتروني في مدارس الأحمدي

أكدت مديرة منطقة الاحمدي التعليمية منى الصلال اهتمام وزارة التربية في تطوير البني التحتية للمدارس وادخال التكنولوجيا الحديثة فيها مشيرة إلي أن المنطقة بصدد تطبيق مشروع المربع الالكتروني في جميع مدارسها.

وقالت الصلال في حلقتها النقاشية مع مدراء المدارس حول الية تطبيق المشروع وكيفية الاستفادة منه في تطوير العمل بالادارت المدرسية اليوم أن وزير التربية الدكتور نايف الحجرف ووكيل التعليم العام محمد الكندري على قناعتة بتطبيق مشاريع التعليم الالكترونية وتعميم مشروع المربع الالكتروني في جميع مدارس التعليم منوهة إلي أن أهم مزايا المشروع هي توفير وسائل التواصل بين المدرسة والاسرة لاسيما وأن الدولة مجتمعة بمواكبة التطور التكنولوجي وتعيل خطط التنمية لتعزيز الطاقات البشرية والمساهمة في تقدم البلد والنهوض به.

واضافت الصلال ان المشروع يصب في مصلحة محور العملية التعليمة إلا وهو الطالب لاذي نسعى جميعا للوصول به إلي بر الامان من خلال تقديم خدمات تعليمية راقية تساهم في دخوله معترك الحياة الجامعية دون أية معوقات لافته إلي أن اهم العوائق التي تواجه الادارات المدرسية هي عملية التواصل مع الباسرة والتي استطاع مطوروا المشروع القضاء عليها من خلال وسائل الاتصال الحديثة.

واشارت إلي أن مبادرة مشتركة مطور في تنفيذ مشروعها الرائد في مجال خدمة الطالب والذي يحمل اسم المربع الالكتروني تأتي في اطار تعاون مؤسسات المجتمع المدني للارتقاء بالمنظومة التعليمية بها يخدم أبناءنا الطلبة موضحة لأن المشروع طبق  في مدارس منطقة حولي التعليمية لاقي نجاحا باهرا.

من جانبه قال شركة مطور عبدالعزيز الفرحان أن مديرة منطقة الاحمدي منى الصلال كان لها دور كبير في نجاح تطبيق المشروع في مدارس حولي التعليمية والان سنعمل بالتعاون مع ادارة منطقة الاحمدي على تطبيقه في مدارس المنطقة منوها إلى أن مديرة المنطقة أكدت خلال اللقاء معها على أنها تدعم أي مشروع فيه مصلحة وفائدة للطلبة.

وقال الفرحان أن العالم يتجه إلى التكنولوجيا وتوظيفها في شتى المجالات ومنها التعليم لافتا إلى أنه لا مفر من تطبيق مشاريع التعليم الالكتروني لاسيما مع اتجاه الدولة إلى هذا الجانب

واشار إلى أن المشروع لن ينجح إلا بتعاون العاملين في المدارس وتسهيل مهمة عملية التنفيذ التي سيقوم بها فريق متخصص ودعم جهوده لايصال هذه الخدمة للمستفيدين من الخدمات التعليمية، مشددا على امكانية تعديل البرنامج وادخال أي اضافات ترغب بها المدارس وذلك للوصول إلى أفضل النتائج التي نطمح إليها والتي تمكننا من المنافسة العالمية في هذا المجال الذي نأمل أن نرفع أسم الكويت عاليا وخفاقا.

بدوره قدم رئيس قسم الحاسوب في ثانوية أحمد الربعي المعلم أحمد الحسيني شرحا مفصلا عن البرنامج موضحا أنه يعمل على ربط العناصر الاساسية للمنظومة التعليمية من معلم وطالب ولي أمر وادارات مدرسية حيث من خلاله يستطيع  الطالب معرفة كل ما يتعلق بالمادة الدراسية وأوقات الاختبارات وتقديم اختبارات تجريبية اضافة إلى التواصل مع معلمه وطرح الاسئلة عليه لافتا إلى أنه يعمل على تخفيف الحقيبة المدرسية بشكل لافت.

وأضاف أن من مزايا البرنامج أنه يعمل على جميع انواع الاجهزة كالحاسوب واجهزة الايباد والهواتف الذكية، لافتا إلى أن ولي الامر يمكنه الاطلاع على ملف الطالب من حيث الغياب والواجبات والمراسلات والتواصل مع معلمي الطالب والادارة المدرسية مما يساهم في تخفيف الاعباء على ولي الامر.

وذكر ان البرنامج يعمل على توثيق ملف الطالب وحفظ كل الملاحظات المتعلقة به في جميع الصفوف الدراسية التي درس فيها وبالتالي يعتبر مرجعا لمستواه العلمي طوال مشواره التعليمي.

 

×