مصادر: قياديين في "الشؤون" يتظلمون من قرارات التدوير وتنصيب مدراء

اعرب عدد من مدراء ادارات العمل عن إستيائهم من قرارات وزير الشئون الاجتماعية والعمل د. سالم الاذنية  واعتراضهم  على عمليات التدوير الاخيرة التي نزلت على مسامعم كالصاعقة حسب وصفهم.

واشار مصدر مسئول من وزارة الشئون الاجتماعية والعمل في تصريح خاص لصحيفة "كويت نيوز" ان عدد من مدراء الادارات  رفعوا كتابا تظلم الى وكيل وزارة الشئون الاجتماعية والعمل محمد الكندري بشان عمليات التدوير الاخيرة وتنصيب اخرون مناصب ادارية لا تتناسب مع مؤهلاتهم العلمية ودرجاتهم الوظيفية، لافتا الى ان التظلمات تضمنت استحقاق العديد من المراقبين لتولي مناصب ادارية، مضيفاً ان تعيين احدهم يعد امرا مخالفا لقرارات ديوان الخدمة المدنية لعام 2006 والتي تنص على ضرورة تعيين موظفي الدولة في المناصب القيادية والاشرافية طبقا لدرجاتهم الوظيفية وخبراتهم.

واوضح المصدر ان مدراء العمل من ضمن المتقديمين بالشكوى تظلما على قرارات التدوير واصفين ان القرارات جاءت بشكل كيدي وعشوائي دون علم وكيل الوزارة  خاصة بعد تنصيب احد المسئولين ادارات اخرى على إجراء هذا التدوير إلا أن الوزير الأذينة أصر على إجراء التدوير، وهي الخطوة التي تحسب له على الرغم من الضغوط التي واجهها منوها ان الوزير نفسه تساءل من استياء العديد من قرار التدوير وان خدمة الكويت يجب ان تكون في اي مكان  وان التدوير انما جاء لتبادل الخبرات والكفاءة واعطاء الفرصة للاخرون للاصلاح.