الفلكي السعدون: زخات من الشهب تدخل سماء الكويت هذا المساء

قال المؤرخ والباحث الفلكي عادل السعدون ان زخات من شهب (التنينات) ستدخل هذا المساء جو الارض.

واضاف السعدون في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم ان شهب التنينات التي تنسب الى المجموعة النجمية التنين هي عبارة عن مجموعة نجمية تقع بجوار مجموعة الدب الاكبر في القطب الشمالي للسماء مبينا أن هذه الشهب هي مخلفات المذنب (جياكوبيني زينر) الذي اكتشف في العام 1900.

واوضح ان مذنب (جياكوبيني زينر) هو مذنب دوري يقترب من الشمس كل سبع سنوات حيث اقترب اخر مرة منها في فبراير من هذا العام مشيرا الى ان عدد الشهب التي تدخل جو الارض بالساعة يبلغ 600 شهاب وعند رصدها بالرادار يمكن رؤية 1000 شهاب في الساعة كما يمكن ان يشاهد بعد غروب الشمس في أي وقت بالمنطقة حول نجم القطب الشمالي.

وبين ان الشهب عادة تتكون من غبار تخلف من احد المذنبات التي اقتربت من الشمس ورحلت ويبقى هذا الغبار على مدار المذنب وعندما يقترب من الارض اثناء دورانها حول الشمس تجذبه الارض بقوة الجاذبية ويدخل جو الارض بسرعة تصل الى 75 كيلو مترا في الثانية ونتيجة احتكاكه بالهواء ترتفع درجة حرارته الى درجة الانصهار ويحترق مخلفا رمادا في سماء الارض ويسمى (شهاب).

 

×