المنبر والتحالف ينتقدان استخدام الداخلية العنف في تظاهرة "البدون"

استنكر المنبر الديمقراطي الاستخدام المفرط للقوة في تفريق اعتصام "البدون" الذي تم في منطقة تيماء عصر يوم الثلاثاء تجاوبا مع دعوة "اليوم العالمي للاعنف".

وقال المنبر في بيان صحفي أن المواجهات أدت إلى إصابة مجموعة منهم واعتقال آخرين، مطالبا الحكومة بإطلاق سراح المعتقلين وتقديم العناية الطبية للمصابين.

وعلى الصعيد ذاته، قال التحالف الوطني الديمقراطي أن العنف لا يمكن أن يكون وسيلة لحل أي قضية، مشيرا الى أن وزارة الداخلية اساءت بشكل بالغ لأبسط حقوق الانسان في تعاملها مع أحداث تيماء.

واطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع وقنابل الدخان لتفريق تظاهرة شارك فيها مئات من البدون للمطالبة بالحصول على الجنسية الكويتية وعدد من الحقوق الاخرى، بحسب ما افاد شهود عيان ونشطاء.
وتجمع المتظاهرون في ساحة الحرية في منطقة الجهراء على بعد 50 كلم غرب العاصمة الكويتية احياء ليوم اللاعنف العالمي.

وذكر شهود عيان ونشطاء ان ثلاثة اشخاص على الاقل من بينهم رجل شرطة اصيبوا بجروح طفيفة، كما اعتقلت الشرطة 10 من المتظاهرين وطوقت ضاحية تيماء في الجهراء التي يسكنها عشرات الاف البدون.