الداخلية: اقتراب انشاء موقع في "تويتر" للتواصل مع المواطنين والقيمين

أكد مدير إدارة العلاقات العامة والتوجيه المعنوي ومدير إدارة الإعلام الأمني بالإنابة العقيد عادل أحمد الحشاش خلال مشاركته فعاليات منتدى الكويت للشفافية السادس "الشفافية في الأمن والدفاع" في جلسته الرابعة عن الإعلام والأمن، أن مشاركة وزارة الداخلية تأتي من حرصها على الشفافية والوضوح في كافة الأمور التي تتعلق بعملها مع التريث في الإعلام عنها، مشيراً بـذلك إلى أن الإعـلام الأمـني ينتهـج طريق الشفافيـة في الطـرح، وتأمين وصول المعلومة.

 

وشدد على أن وزارة الداخلية متواجدة إعلامياً وعلى مدار الساعة في كل حدث، وأن الإعلام الأمني يقوم على اليقظة والانتباه وليس بغافل، مشيراً إلى أن شفافية الإعلام الأمني بوزارة الداخلية بدأت منذ إنشاء أول جهاز للشرطة في دولة الكويت عام 1938 ، وكان لجهاز المديرية العامة للشرطة قسم صحافة يتولى مهمة التواصل الإعلامي بين أفراد المجتمع للتعريف بجهود أجهزة الأمن في فرض الأمن والنظام والتوعية بالإجراءات إلى جانب دوره في الترفيه عن العسكريين ومع تطور البلاد واستقلالها ومع أول تشكيل وزاري عام 1962 وظهور أول مسمى لوزارة الداخلية من بين وزارات الدولة،

وأضاف الحشاش أن إدارة الشئون العامة حظت بقدر من الأهمية في إيصال رسالة الأمن إلى المجتمع وبروز الدور الاجتماعي للشرطة، وتحول المسمى إلى إدارة العلاقات العامة مع التشكيلات والهياكل التنظيمية لوزارة الداخلية وأنشطتها الإعلامية والاجتماعية لتوعية وإرشاد المواطنين والمقيمين ثم عدل المسمى إلى إدارة العلاقات العامة والتوجيه المعنوي، إلا أن ذلك لم يعد كافياً في ظل تنامي دور وسائل الإعلام وتأثيرها على تشكيل اتجاهات الرأي العام،فكان تعديل الهيكل التنظيمي عام 2008 يفصل إدارة العلاقــات العامة والتوجيه المعنوي إلى إدارتيـن همـا إدارة العلاقـات العامة والتوجيه المعنوي وإدارة الإعلام الأمني.

 وقدم العقيد الحشاش بعرض فيلم وثائقي عن الإعلام الأمني ونشأته وتطوره من خلال وسائل الإعلام المختلفة مقروء ومسموعة، ومرئية بالإضافة إلى مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك البريد الالكتروني والرسائل القصيرة عبر الهاتف النقال، مستعرضاً جاهزية الإعلام الأمني لإعداد برامج إذاعية وتلفزيونية أمنية متخصصة والتصوير الفوتوغرافي والمطبوعات الأمنية.

وتطرق الحشاش الى وجود عدد من المشاريع المستقبلية لإدارة الإعلام الأمني والتي سيكون لها نقلة نوعية في العمل الأمني، كاشفاً عن قرب انشاء موقع خاص للاعلام الامني في "تويتر" يهدف إلى التواصل مع المواطنين والمقيمين بصورة اسرع، مستعرضا جهوزية الاعلام الامني من حيث وجود استديوهات الاذاعة والتلفزيون لاعداد برامج اذاعية وتلفزيونية امنية متخصصة بالتصوير الفوتوغرافي والمطبوعات .