طبيب مصري يفوز بجائزة الكويت لمكافحة السرطان والأمراض القلبية

سلم وزير الصحة الدكتور علي العبيدي جائزة دولة الكويت لمكافحة السرطان والامراض القلبية الوعائية والسكري في اقليم شرق المتوسط لهذا العام لاستشاري أمراض القلب والأوعية الدموية المصري الدكتور محمد محسن ابراهيم تقديرا لجهوده وابحاثه في مجال أمراض القلب.

جاء ذلك خلال احتفالية كبرى اقامتها اللجنة الاقليمية لشرق المتوسط والتابعة لمنظمة الصحة العالمية لتسليم جائزة دولة الكويت وجوائز اخرى للفائزين عن ابحاثهم ومبادراتهم العلمية ودراساتهم الطبية.

وقال العبيدي فى تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) خلال هذه الاحتفالية ان دولة الكويت ستظل راعية ومشجعة للدراسات والابحاث العلمية في شتى المجالات لاسيما المتعلق منها بمجال الصحة العامة مشددة في الوقت ذاته على حرصها على تسخير كافة الجهود والامكانات في مجال الابحاث العلمية الطبية.

واوضح ان الجائزة تمنح للمرة السادسة منذ انشائها في العام 2003 حيث خصصت لتشجيع البحوث العلمية والاسهامات الصحية في مجال الوقاية من امراض القلب والاوعية الدموية والسكر والسرطان.

وكشف العبيدي عن التبرع السخي الذي قدمه سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه لمنظمة الصحة العالمية لتعزيز وتطوير البحوث والدراسات الخاصة برعاية كبار السن.

وأوضح أن التبرع عبارة عن نصف مليون دولار يوزع ريعه كجائزة سنوية تنظمها اللجنة الاقليمية لشرق المتوسط التابعة لمنظمة الصحة العالمية لتشجيع البحوث والمبادرات الصحية في مجال رعاية كبار السن.

وبين ان هذه المبادرة تأتي في اطار حرص وجهود دولة الكويت ممثلة بوزارة الصحة لرعاية كبار السن من خلال برنامج وطني شارك فيه عدد من الجهات ومنظمات المجتمع المدني للتعرف الى ابرز الامراض النفسية والبدنية التي يعاني منها كبار السن.

واشار العبيدي الى ان هذه المبادرة جاءت محققة لأهداف منظمة الصحة العالمية للعام الماضي والتي كان شعارها (الشيخوخه والصحة).

من جهته أعرب استشارى القلب والأوعية الدموية الدكتور محمد محسن ابراهيم عن بالغ سعادته بفوزه بجائزة دولة الكويت لمكافحة السرطان والامراض القلبية الوعائية والسكري لهذا العام.

واكد ابراهيم في تصريح مماثل ل(كونا) ان لهذه الجائزة مكانة خاصة من بين الجوائز التي حصل عليها معتبرا انها تضاهي جائزة الدولة التقديرية التي حصل عليها والتي تعد أعلى شهادة مصرية.

وقال ان فوز طبيب مصري بهذه الجائزة النفيسة انما يدل على مكانة مصر العالية فى مجال البحث العلمي على الرغم من ضعف الامكانيات وارتفاع تكاليف البحث العلمي.

وثمن استشارى امراض القلب والأوعية الدموية المصري التبرع السخي الذي قدمه سمو امير دولة الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح لرعاية وتعزيز بحوث كبار السن.

واعتبر مثل هذه الجوائز دافعا وحافزا قويا للعلماء والباحثين في التنافس والابداع من خلال بحوثهم ودراساتهم العلمية والطبية.

ويشارك وزير الصحة الدكتور علي العبيدي والوفد المرافق له في اعمال الدورة ال59 للجنة الاقليمية لشرق المتوسط والتابعة لمنظمة الصحة العالمية الذي بدأت اعماله صباح امس ويستمر حتى يوم الخميس المقبل.

 

×