القوى العاملة: جتماعات دورية بين البرنامج وممثلي نقابات واتحادات عمالية لتعزيز التنسيق

قال الامين العام المساعد لشؤون القوى العاملة في برنامج اعادة هيكلة القوى العاملة والجهاز التنفيذي للدولة فوزي المجدلي ان الجهاز يجري اجتماعات دورية مع ممثلي نقابات واتحادات عمالية مختلفة لتعزيز التنسيق معها.

وافاد المجدلي في تصريح له عقب الاجتماع الذي عقد في مقر برنامج اعادة الهيكلة اليوم مع ممثلي نقابات العاملين بالبنوك والقطاع النفطي لدراسة وسائل دعم العمالة الوطنية في مؤسسات القطاع الخاص ان موضوع نسب العماله سيرفع الى مجلس الوزراء لاعتماده في وقت لاحق بعد دراسته مع كافة الجهات من نقابات واتحادات عملية في كافة المجالات.

وذكر ان الملاحظات التي تقدم بها رؤساء نقابات العاملين في القطاع الخاص سيتم دراستها مؤكدا اهمية تكوين هيئة تتولى المسؤولية عن العمالة الوطنية وتهتم بشؤونهم.

واوضح انه سيتم تحديد يوم محدد لصرف دعم العمالة الوطنية وتوفير كافة المعلومات والقرارات من جهات العمل لتزويد النقابات بها وتفعيل دور برنامج اعادة الهيكلة الرقابي على جهات العمل حفاظا على حقوق العامل ومنع تعسف صاحب العمل.

وبين المجدلي ان البرنامج راعى العديد من تلك الملاحظات ومنها تفعيل دوره الرقابي عبر منح بعض موظفيه حق الضبطية القضائية فضلا عن العناية بدعم العمالة المقرر للعاملين بالقطاع الخاص حيث يتم الانتهاء من اعداد الكشوف وارسالها لديوان الخدمة لاعتمادها وارسالها لجهات الصرف في موعد أقصاه يوم 16 من كل شهر.

وطالب بضرورة تزويد البرنامج بتقرير مفصل عن كافة الملاحظات للعمل الجاد على تداركها لما فيه مصلحة العامل الكويتي ومسيرة الاقتصاد الوطني.

من جانب آخر عقد المجدلي اجتماعا مشتركا في غرفة تجارة وصناعة الكويت اليوم مع اتحادات الزراعين والصيد والكهرباء والبتروكيماويات والصناعات التحويلية واتحاد الصناعات الكويتية والحرفية والجمعيات الزراعية. وأشاد المجدلي بدور الغرفة ودعمها المستمر لخدمة قضية توظيف العمالة الوطنية وأكد حرص البرنامج على التشاور مع مختلف الجهات المعنية وفي مقدمتهم أصحاب الأعمال للتعرف على مرئياتهم بشأن النسب الملائمة لكل قطاع.

وبين أن البرنامج يدرك تماما الظروف التي يمر بها القطاع الخاص وأنه يسعى دائما للتنسيق والتشاور معه من خلال الغرفة والاتحادات النوعية.

ومن جهته اكد المدير العام للغرفة رباح الرباح حرص الغرفة على التعاون والتنسيق مع الجهات الحكومية المختصة التي تربطها بالغرفة مجالات اهتمام مشتركه وفي مقدمتها برنامج اعادة هيكلة القوى العاملة ووزارة الشؤون الاجتماعية والعمل.

واوضح الرباح ان هذا اللقاء يأتي ضمن سلسلة لقاءات متعاقبة تقوم الغرفة بتنظيمها لمختلف القطاعات والأنشطة الاقتصادية مع برنامج اعادة الهيكلة حيث عقدت الغرفة قبل ذلك لقائين الأول في ال17 من سبتمبر والثاني في ال 24 منه في حين يعد هذا اللقاء الثالث والأخير.

من جانبه قدم مدير ادارة نسب العمالة الوطنية بالبرنامج فارس العنزي عرضا للنسب المقترحة لمختلف القطاعات والمهن وما تم استحداثه من تغييرات على النسب الحالية والمبررات التي دعت الى زيادة النسب في بعض القطاعات.

وشارك ممثلو القطاعات والاتحادات النوعية الذين حضروا اللقاء في المناقشات التي دارت حول مدى واقعية النسب المقترحة وقابليتها للتطبيق.

 

×