المشروع الوطني للشباب: 'الكويت تسمع' على شاشة تلفزيون الكويت غداً

أعلن المشروع الوطني للشباب عن بدء إذاعة أولى حلقات  البرنامج الحواري " الكويت تسمع" على شاشة تلفزيون الكويت ، وذلك في تمام الساعة العاشرة مساءً غداً الثلاثاء 2 أكتوبر 2012، بهدف طرح ومناقشة أهم قضايا الشباب والتعرف على آراء وتطلعات وأفكار تلك الفئة من المجتمع بما يتماشى مع أهداف المشروع السامية، ومتابعة آخر التطورات التي وصل إليها المشروع الوطني للشباب ورصد مبادراتهم ومشاريعهم.

ويتضمن البرنامج  12 حلقة تستهل بلقاء حواري تفصيلي مع أعضاء المكتب التنفيذي المشرف على المشروع لإعطاء المشاهدين نبذة عن المشروع ومحاوره وأهدافه والمبادرات التي يدعمها، أما الحلقات التالية فسوف تخصص كل منها لمناقشة واحدة من الأولويات التي وضعها أعضاء مجلس الشباب التحضيري منذ انطلق المشروع في مارس الماضي.

وسيتم تقديم البرنامج بشكل حواري ليسمح للشباب للمشاركة سواء عن طريق الحضور أثناء تصوير الحلقة أو من خلال فتح المجال لطرح الأسئلة والمداخلات، بهدف فتح قناة تواصل أخرى لسماع صوت الشباب، وطرح أرائهم، كما سيشمل البرنامج على تقارير ميدانية واستطلاعات رأي ومتابعة حية للمبادرات والمشاريع الصغيرة.

وبالمناسبة أعرب رئيس اللجنة الإعلامية في المكتب التنفيذي للمشروع الوطني للشباب، عبد العزيز عبداللطيف صادق عن سعادته بالتعاون المثمر مع وزارة الإعلام وصرح قائلاً: "يتميز برنامج "الكويت تسمع" بأنه برنامج شبابي جماهيري حواري، بمثابة منبر لمناقشة أفكار الشباب ومبادراتهم وتناول قضايا وطنهم ومجتمعهم".

وأضاف صادق :"إن أهمية برنامج " الكويت تسمع" تكمن في كونه إحدى قنوات التواصل التي نحاول أن نعززها منذ انطلاقنا في شهر مارس الماضي مع شباب الديرة، كي نتمكن من الاطلاع على أفكارهم واقتراحاتهم، وبالأحرى فيما يخص الأولويات العشرة التي سلط المشروع عليها الضوء والتي تشمل؛ مجالات التعليم والثقافة والآداب والإسكان والتطوير القانوني والإداري والتنمية البشرية والصحة والبيئة والمشروعات التجارية الصغيرة والمتوسطة وتعزيز المواطنة والرياضة".

والجدير بالذكر أن المشروع الوطني للشباب جاء ليساهم في خلق قنوات تواصل بين القيادات السياسية وفئة الشباب، بمختلف أعمارهم وأجناسهم للتعرف على طموحاتهم وتطلعاتهم المختلفة. وقد عبر المشروع عن ذلك عن طريق صفحة "بادر بآرائك" على الموقع الإلكتروني للمشروع ومن ثم عزم المشروع على طرح إستبيان لإستطلاع آراء الشباب.

 

×