الكويت والسعودية توقعان اتفاقية ترفع عدد الرحلات الجوية بينهما الى 77 رحلة اسبوعيا لكل جانب

وقعت (الادارة العامة للطيران المدني الكويتي) مع نظيرتها السعودية على اتفاقية في مجال خدمات النقل الجوي تتعلق بتقديم خدمات الطيران المدني والنقل الجوي بين دولة الكويت والمملكة العربية السعودية.

ووقع الاتفاقية هنا اليوم عن الجانب الكويتي رئيس الطيران المدني فواز عبدالعزيز الفرح وعن الجانب السعودي نائب رئيس الهيئة العامة للطيران المدني الدكتور فيصل بن حمد الصقير.

وقال الفرح في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) عقب التوقيع ان الاتفاقية تشكل اطارا حديثا لتبادل حقوق النقل والتسهيلات في مجال الطيران المدني وتعزيز التعاون في مجال امن وسلامة الطيران المدني بين البلدين الشقيقين.
واضاف ان الاتفاقية وقعت بالاحرف الاولى عام 2011 في الكويت لتحل محل اتفاقية النقل الجوي القديمة التي وقعت في منتصف سبعينات القرن الماضي.

واوضح ان الاتفاق الجديد يتيح لكل جانب تشغيل 77 رحلة اسبوعيا من والى الكويت ومدن سعودية هي (الرياض وجدة والدمام والمدينة المنورة) اضافة الى سبع رحلات اسبوعية للشحن الجوي مبينا ان الجهات التي ستستفيد من هذه الاتفاقية في الوقت الحالي الناقلات الجوية (الكويتية والجزيرة والسعودية وناس) مع امكانية ان يستفيد منها اي ناقل جوي سيتم تشغيله مستقبلا.

واكد الفرح ان الاتفاقية ستفتح افاقا جديدا من التعاون الثنائي في مجال النقل الجوي لتشمل حركة الركاب والشحن الجوي بين البلدين الشقيقين.

وثمن رئيس الطيران المدني الكويتي عاليا متانة العلاقات المتميزة مع المملكة العربية السعودية في كافة المجالات والتي تحظى برعاية كريمة من قيادتي البلدين وتلبي طموحاتهما.

وضم الوفد الكويتي الذي حضر التوقيع مدير ادارة النقل الجوي المهندس نادر البلوشي ومراقب النقل الجوي للعلاقات الدولية عبدالله الراجحي.