الكويت: روسيا رفضت قرار حقوق الانسان حول سوريا رغم جهودنا

اكد مندوب الكويت الدائم لدى الامم المتحدة في جنيف السفير ضرار عبدالرزاق رزوقي اليوم "ان المجموعة العربية في مجلس حقوق الانسان بذلت قصارى جهدها لمحاولة اقناع روسيا بالقبول بمشروع القرار العربي المعني بالشأن السوري".

واضاف السفير رزوقي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) "لقد تواصلت مباحثاتنا مع الوفد الروسي حتى ساعات قليلة قبل التوصية على القرار بغية التوصل الى نص توافقي يحظى بالاجماع داخل المجلس الا ان روسيا مع الاسف رفضته تماما".

واوضح السفير رزوقي "ان موافقة 41 دولة على مشروع القرار هي نتيجة اسعدتنا اذ نلاحظ زيادة في عدد الاصوات التي تؤيد قرارات مجلس حقوق الانسان حول سوريا رغم رفضه من روسيا والصين وكوبا وامتناع دول مثل الهند والفلبين واوغندا عن التصويت عليه".

واكد "ان جهود المجموعة العربية في مجلس حقوق الانسان تصب في خانة ايجاد حل سلمي لوقف نزيف الدم المتواصل في سوريا" مؤكدا "استمرار تلك السياسة لحشد الجهود للضغط المستمر على النظام السوري لايجاد طريقة ما لتفعيل دور المبعوث الاممي العربي المشترك الاخضر الابراهيمي".

واوضح "ان القرار هو رسالة مستمرة الى المجتمع الدولي والى سوريا بان هناك اصرارا على التوصل الى تسوية سلمية لوقف نزيف الدم السوري كما انها رسالة الى المجتمع الدولي بان هناك قتلى وحربا شبه يومية في سوريا يجب التدخل لوقفها وعدم التراخي في الملف السوري".

وشرح السفير الكويتي "استمرار جهود المجموعة العربية في مجلس حقوق الانسان للوصول الى موقف دولي موحد يرمي الى وقف نزيف الدم السوري ومواصلة الحوار مع روسيا والصين وكوبا لتوضيح خطورة ما يحدث في سوريا من شبه حرب اهلية وقتل مستمر".

واعرب عن امله في ان تثمر كل تلك الجهود عن ايجاد موقف دولي موحد يقف امام مسؤولياته تجاه ما يحدث في سوريا وما يعترض له الاخوة الاشقاء هناك".

يذكر ان مشروع القرار الذي اعدته الكويت والسعودية وقطر والاردن وليبيا والمغرب ينص على تمديد عمل لجنة تقصي الحقائق التابعة لمجلس حقوق الانسان ويطالب سوريا بالتعامل معها.

ويستند القرار الى قرارات جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الاسلامي والجمعية العامة للامم المتحدة ذات الصلة منددا بانتهاكات حقوق الانسان الجسيمة التي تحدث في سوريا استنادا الى آخر تقارير لجنة تقصي الحقائق التي صنفت تلك الجرائم على انها جرائم حرب وضد الانسانية.

وكانت روسيا قد اعترضت على القرار زاعمة انه غير متوازن كما شككت في تقرير لجنة تقصي الحقائق الاخير الذي حمل مسؤولية القوات السورية وعصابات الشبيحة مسؤولية الانتهاكات الجسيمة التي يتعرض لها المدنيون.

 

×