المعلومات المدنية: نستغرب تذمر البعض من تطبيق لائحة العمل الجديدة

أصدرت الهيئة العامة للمعلومات المدنية بيانا صحافيا حول تطبيق لائحة العمل الجديدة الخاصة بالهيئة والتي ترتكز على قرار ديوان الخدمة المدنية رقم 41/2006 بشأن قواعد وضوابط وأحكام العمل الرسمي في الهيئة، حيث قامت لجنة شؤون العاملين بدراسة واعداد اللائحة وتم رفعها الى المدير العام الذي احالها الى نواب المدير العام ومدراء الادارات لإبداء الرأي في اللائحة والافادة، وتم اصدار القرار رقم 611/2012 بتاريخ 13/9/2012 ببدء العمل باللائحة من تاريخ 1/10/2012.

وأضح البيان: عقد ادارة الشؤون الادارية لقاء تنويريا لموظفي الهيئة لشرح اللائحة والاجابة على أي استفسارات او تساؤلات حولها قبل التطبيق، كما أصدرت مذكرة ايضاحية حول مواعيد العمل الرسمي، وعمل الورديات، وفترات السماح والتأخير بالنسبة للدوامين الصباحي والمسائي، وايضا العمل التكميلي والاضافي ومواعيده، ومهل التأخير، وايام الغياب، والتطرق الى التواجد في مقر العمل ومتابعة تواجد الموظفين من قبل رؤسائهم واثبات الحضور والانصراف، والسماح للعاملين مع الجمهور بالانصراف قبل نهاية العمل الرسمي لمدة نصف ساعة، السماح بالانصراف قبل ربع ساعة بالنسبة لباقي الموظفين.

وأضافت الهيئة إنها بحثت اللائحة ايضا موضوع الانقطاع عن العمل، وكذلك الاعفاء من العمل لبعض الوقت كطلب الموظف اعفاءه من ساعة او ساعتين من العمل يوميا في بداية الدوام او نهايته ، مبينة شروط هذا الاعفاء وفق قاعدة الأجر مقابل العمل وحسب قرارات الخدمة المدنية ، واشارت اللائحة الى مدد وفترات الاستئذان سواء عن طريق الأذن الشخصي او الأذن الطبي ، وكذلك قواعد التفويض الاداري والمخالفات الخاصة بالعمل الرسمي واجراءات المخالفة المتبعة ودرجات العقوبة .

وأوضحت الهيئة انه ليست هناك أي زيادة بساعات العمل المقررة ، مستغربة من تذمر البعض من هذه اللائحة رغم انها جاءت بالكثير من الايجابيات على الموظفين ، مؤكدة انها لن تسمح بما يعطل مصالح المواطنين والمراجعين بمطالبات غير قانونية ، مبينة إن الموظف الملتزم لايضيره تطبيق اللائحة والتي جاءت لتحقيق العدالة والمساواة بين جميع الموظفين ومراعاة لظروف العمل بشكل اساسي وتطبيقا لقانون الخدمة المدنية ، وبما يحقق مصلحة العمل والمرونة بمراعاة مصالح الموظفين ، علما بأن هذه اللائحة ستساعد الهيئة كجهة حيوية ترتبط مع الجمهور من مواطنين ومقيمين بمواعيد محددة لحضورهم وانجاز معاملاتهم من خلال زيادة الانتاجية والتخلص من تراكم المعاملات والمغلفات البريدية ، بالاضافة الى الحد من تراكم البطاقات المودعة في اجهزة التسليم والتي يتجاوز عددها ال100 الف بطاقة.

وأظهرت الهيئة من خلال البيان انه لوحظ مؤخرا تسيب بعض الموظفين بالخروج المبكر ومن دون استئذان من مواقع العمل وذلك بسبب عدم وجود لائحة تضبط اجراءات الاستئذان والخروج ، كما تحقق اللائحة الجديدة العدالة بين الموظفين حيث إن هناك الكثير من الموظفين ملتزمون ومتفانون بالعمل والعطاء ولايضيرهم تطبيق اللائحة بل أنها لاتضر سوى المهملين والذين يتركون معاملات المراجعين ويخرجون اثناء الدوام من دون أي رادع او وازع ، علما بأن اللائحة تضمنت مميزات تفردت بها الهيئة عن باقي الجهات من حيث ساعات الاستئذان وفترات السماح وذلك وفق الجدول المرفق.

 

×