الهيكلة: اجتماعات وزراء ووكلاء العمل في 'التعاون' توصي بدعم العمالة الوطنية

قال برنامج اعادة هيكلة القوى العاملة والجهاز التنفيذي للدولة ان اجتماعات الدورة ال(29) لمجلس وزراء العمل والدورة ال(34) للجنة الوكلاء في دول مجلس التعاون الخليجي أوصت بدعم العمالة الوطنية وتشجيعها للالتحاق بالعمل في القطاع الخاص في تلك الدول.

وأوضح الامين العام المساعد في البرنامج فوزي المجدلي الذي شارك في اجتماع لجنة الوكلاء ممثلا البرنامج في تصريح صحافي هنا اليوم ان اللجنة التي أنهت اجتماعاتها في العاصمة السعودية (الرياض) أمس أوصت بمتابعة تنفيذ برنامج العمل المتعلق بدعم جهود انشاء المشروعات الصغيرة والمتوسطة في دول المجلس وزيادة فرص توظيف العمالة الوطنية فيها.

وأضاف المجدلي أن اللجنة أوصت بتنفيذ دورات تدريبية حول برامج دعم جهود انشاء المشروعات الصغيرة وبرنامج (تعرف على عالم الاعمال) بالتعاون والتنسيق مع منظمة العمل الدولية.

وذكر انه "تم تكليف المكتب التنفيذي تنظيم زيارة استطلاعية للاطلاع على التجارب الرائدة والمتميزة في دول المجلس بشأن دعم جهود انشاء المشروعات الصغيرة والمتوسطة للاستفادة منها".

وأشار من بين جملة التوصيات الى أن اللجنة حثت الدول الأعضاء على تشكيل هيئة أو مؤسسة عامة وطنية تكون مسؤولة عن وضع الخطط والاستراتيجيات لدعم انشاء المشروعات الصغيرة على أن تضم في تكوينها جميع الجهات المعنية بالمشروعات الصغيرة الى جانب عدد من أصحاب المشاريع الصغيرة الناجحين وذوي الخبرة والكفاءة للاستفادة منهم.

وبين المجدلي ان اللجنة دعت الى تضمين التقارير الوطنية المقبلة معلومات محددة مدعمة بالأرقام والاحصائيات التنفيذية باعتبارها المؤشر الحقيقي لمعرفة مدى التقدم في تطبيق قرارات المجلس الاعلى فضلا عن وضع الآليات والبرامج لتعزيز عمل المرأة وتسهيل ادماجها في سوق العمل.

وقال انه تم تكليف المكتب التنفيذي في لجنة الوكلاء اعداد دراسة عن تجارب الدول الاعضاء في مجال تخطيط التدريب على المستوى الوطني وتحديد الدروس المستفادة من هذه التجارب بغية اعداد نماذج استرشادية ودليل نموذجي موحد يحدد الاحتياجات التدريبية.