التربية: 36 ناديا مسائيا ثلاثة منها جديدة في أكتوبر المقبل

أعلن الوكيل المساعد للانشطة الطلابية في وزارة التربية راضي مطلق العويد اعتزام الوزارة تدشين 36 ناديا مدرسيا مسائيا موزعة على المناطق التعليمية الست ومدارس الاحتياجات الخاصة مطلع شهر أكتوبر المقبل منها ثلاثة أندية جديدة.

وقال العويد لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم ان الاندية الثلاثة الجديدة تشمل ناديين للبنين في منطقة عبدالله المبارك وابرق خيطان والنادي الثالث للبنات في منطقة الفردوس مع تفعيل ناديي البولينغ ومركز الريبوت "لتكون بذلك رافدا مهما لاستيعاب أنشطة الطلبة والطالبات وتوجيه طاقاتهم الابداعية بما يعود بالنفع عليهم وعلى الوطن".

وأضاف ان الاندية المسائية ستدعم هذا العام بالانشطة الالكترونية والالعاب التكنولوجية الحديثة بغية اجتذاب الطلبة وفق ميولهم ومواكبة التطور العلمي بهذا الخصوص.

وذكر ان وزارة التربية تولى اهتماما خاصا لتفعيل دور النادي المسائي "بناء على توجيهات وزير المالية ووزير التربية والتعليم العالي بالوكالة الدكتور نايف الحجرف لترجمة الرغبة الاميرية السامية لحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه في استغلال وقت وطاقات الشباب واستثمارها تربويا وعلميا".

وبين العويد ان الاندية المسائية تستهدف شغل أوقات فراغ الابناء بما يعود عليهم وعلى الوطن بالفائدة وتأصيل مفهوم الوسطية وتعديل السلوكيات بما يتوافق مع الشريعة السمحة واحتضان وتنمية المواهب الابداعية لدى الطلبة.

وأشار الى ان أهمية النادي المدرسي المسائي متأتية من تنوع الانشطة التربوية والثقافية والرياضية الجاذبة والتي تتطلب اعداد برامج تواكب رغبات ومواهب الطلبة المنظمين له "ليتم استغلال مكامن الطاقات لديهم واستثمارها جيدا".

وأكد على دور تلك الاندية في تحفيز الابناء على التنافس عبر اعداد مسابقات متنوعة تلبي رغبات النشاط التربوي المستهدف باعتبار الاندية المدرسية المسائية "فرصة لابد من اقتناصها من قبل الابناء في مثل هذه الظروف والأحداث والمشاكل التي تطرأ على الساحة اليومية".

وناشد العويد أولياء الأمور ضرورة تشجيع أبنائهم على الانخراط في تلك الأندية حفاظا على استثمار أوقات فراغهم بما يعزز الولاء ويغرس حب الانتماء لهذا الوطن والابتعاد عن أصحاب السوء وتنمية المواهب والمهارات بما من شأنه ان يعود بالنفع على تميزهم العلمي "اذ يأتي النادي المسائي امتدادا لتحصيلهم المدرسي في الفترة الصباحية".

وأشار الى قدرة الاندية المسائية على استيعاب الطلبة من مختلف الاعمار ووفق البرامج والخطط المعدة وصولا الى تحقيق الاهداف الكاملة للنادي المدرسي المسائي في الاهتمام بالطاقات الشابة واستغلال وقت فراغهم وتوجيهه التوجيه الصحيح والنافع.