الحجرف: تسخير كل الامكانات للوصول الى تعليم عصري مميز في المدارس

دشن وزير المالية ووزير التربية والتعليم العالي بالوكالة الدكتور نايف الحجرف اليوم بداية العام الدراسي للمرحلتين المتوسطة والثانوية بجولة تفقدية بمنطقة العاصمة التعليمية دعا خلالها الى تسخير الامكانات والقدرات للوصول الى تعليم عصري مميز في المدارس.

واكد الوزير الحجرف في كلمة له خلال الجولة اهمية مواكبة احدث ما توصل اليه العلم والتكنولوجيا واستثماره ليتاح للمتعلم امتلاك ادوات التعليم وآلياته ومتطلباته ليكون قادرا بنفسه على ان يواصل مسيرة التعليم.

واضاف ان "ابناءنا استكملوا في المرحلتين المتوسطة والثانوية انتظامهم في فصولهم الدراسية ليعلن بذلك اتمام انطلاقة العام الدراسي الجديد" داعيا الله ان يجعل هذا العام عام خير وبركة وتوفيق ونجاح "لجميع ابنائنا الطلاب وطالبات" معتبرا ان انطلاقة العام الدراسي "هي علامة ومحطة مهمة في مسيرة وزارة التربية لاسيما ان هذه الانطلاقة يبذل لها الكثير من الجهد والاستعداد والتحضير على مدار العام".

واشار الى ان للاسرة دورا مهما ومكملا ومتلازما مع دور وزارة التربية مبينا ان كلاهما يخدمان نفس الهدف ويسعيان الى ان ينعكس التحصيل العلمي تميزا يضاف الى الطلبة ليكونوا جنودا في ميدان العمل الوطني.

وفيما يخص فصل الجانب الاداري عن الجانب التعليمي وآلية تطبيق هذا الفصل اشار الحجرف الى ان الوزارة تسعى الى ان يكون الجزء الاداري منفصلا عن الجزء التعليمي لان دور المعلم الاساسي هو الفصل والتحضير للدروس والاستعداد لتقديمها للطبلة دون انشغاله بالاعباء الادارية.

وبين ان هذا المشروع تمت دراسته من قبل مركز التطوير "وباذن الله عندما تتبلور صورته بالشكل النهائي سيعلن قريبا" مضيفا ان الوزارة تدرس نظام تعيين مديرين مساعدين اثنين في كل مدرسة حيث سيتم ذلك حسب حجم المدرسة وعدد الفصول ومن المحتمل تطبيقه هذا العام.

وحول دراسة تعديل النظام الموحد للتعليم الثانوي قال الحجرف ان الوزارة ليست بصدد اجراء اي تعديل وكل ما تقوم به هو دراسة ومراجعة النظام التعليمي الحالي واستقرار تطبيقاته وان "كان هناك اي تعديلات فستأخذ وقتها من الدراسة والتطبيق" مبينا ان الوزارة حريصة على عدم ارباك الميدان التعليمي وعدم احداث اي تعديل غير مدروس.

بدوره قال الوكيل المساعد للتعليم العام محمد الكندري لوكالة الانباء الكويتية (كونا) بهذه المناسبة ان هذا العام شهد انطلاقة 170 الف طالب وطالبة بجميع مراحل التعليم موزعين على 800 مدرسة متكاملة مؤكدا جهوزية كل المدارس من جميع النواحي.

واشار الكندري الى وجود انسيابية كاملة في حركة التحاق الطلبة بمدارسهم وذلك بعد ان تم التنسيق بين وزارة التربية ووزارة الداخلية مضيفا انه تم التنسيق ايضا مع وزارة الكهرباء لمتابعة كل ما يخص التيار الكهربائي واستمراره دون انقطاع في المدارس اضافة الى التنسيق مع وزارة الاشغال لتجهيز مباني 11 مدرسة جديدة.

من جانبها اكدت المدير العام لمنطقة العاصمة التعليمية يسرى العمر في تصريح ل(كونا) اكتمال عدد الطلبة في المنطقة للمرحلتين المتوسطة والثانوية والبالغ 5292 طالبا وطالبة مضيفة ان المنطقة شكلت فريق عمل لزيارة جميع المدارس للوقوف على كل المعوقات ومعالجتها.

واشارت الى انه تمت تغطية مرحلة رياض الاطفال والابتدائي الاسبوع الماضي اما هذا الاسبوع فسيتم خلال ثلاثة ايام تغطية جميع المدارس للمرحلتين المتوسطة والثانوية والوقوف على المشاكل ان وجدت وتسجيل جميع الملاحظات خاصة ما يتعلق بالهيئة التعليمية.

وذكرت انه يوجد لدى المنطقة فريق مخصص للصيانة جاهز لاي طارئ فني يحصل في المدارس.

 

×