الوزير العبيدي: موافقة مبدئية من الخدمة المدنية للاستفادة من الممرضين من البدون

أعلن وزير الصحة الدكتور علي العبيدي عن الحصول على موافقة مبدئية من ديوان الخدمة المدنية بشأن الاستفادة من حاملي شهادة التمريض من فئة غير محددي الجنسية في برامج الصحة المدرسية لسد النقص في الهيئة التمريضية لدى الوزارة.

وقال الوزير العبيدي في تصريح صحافي على هامش افتتاح وحدة العناية المركزة الجديدة في مستشفى الجهراء اليوم ان الممرضين من فئة غير محددي الجنسية من حملة شهادات معاهد تمريضية معترف بها سيشكلون اضافة مهمة للكادر التمريضي في الوزارة وبرامج الصحة المدرسية.

واضاف ان برنامج الصحة المدرسية الذي تبناه المجلس الاستشاري الطبي في الوزارة ونوقش مع رؤساء الصحة المدرسية اسفر عن تشكيل لجنة ثنائية بين وزارتي الصحة والتربية حيث تباشر عملها في بداية العام الدراسي المقبل لاجراء فحوصات على التلاميذ بدءا من مرحلة رياض الاطفال لمتابعة الملف الصحي للطفل من بداية التحاقه في السلك التعليمي.

وعن وحدة العناية المركزة الجديدة في مستشفى الجهراء اوضح الوزير العبيدي ان هذه الوحدة تضم 14 سريرا وتتميز بنظام حبس هوائي كامل وبغرف معزولة تماما للاستفادة منها في الحالات الطارئة والمعدية.

وبين ان مجموع اسرة العناية المركزة الموجودة في مستشفى الجهراء يبلغ 29 سريرا تساهم في سد النقص الدائم لاسرة العناية المركزة في مستشفيات البلاد مشيرا في هذا الصدد الى افتتاح وحدة العناية المركزة في مستشفى الامراض السارية الاسبوع الماضي وقرب افتتاح مبنى العناية المركزة الجديد في مستشفى العدان.

وذكر ان وحدة العناية المركزة الجديدة صممت وانشئت وفق احدث المعايير العالمية لمرافق العناية المركزة في المستشفيات وتم الاخذ بمعايير "الوثيقة البريطانية" في عملية تصميم وانشاء الوحدة.

واعرب الوزير العبيدي عن الشكر لجميع العاملين في مستشفى الجهراء من اعضاء الهيئة الطبية والتمريضية والادارية الذين شاركوا في انجاز هذه الوحدة مثمنا دورهم في دفع عملية التطوير في المستشفى .

من جانبه اعتبر وكيل وزارة الصحة بالانابة الدكتور خالد السهلاوي ان وحدة العناية المركزة النوعية والحديثة دليل على حرص الوزارة على التخطيط لتحقيق المزيد من الانجازات الطبية لتدعيم مرافق وخدمات الوزارة الصحية المقدمة للمواطنين والمقيمين في البلاد.

وضاف ان بعض مشاريع وزارة الصحة تواجهه مصاعب روتينية واجرائية " ولكن نعمل على حلها والاسراع في انجازها" موضحا ان المعدل العالمي للعناية المركزة هو ان يقابل كل مئة سرير في المستشفى سبعة الى عشرة اسرة عناية مركزة وان الوزارة تسعى الى الوصول الى هذا المعدل في المستشفيات الحكومية.

من جهته قال مدير مستشفى الجهراء الدكتور شهاب المهندي ان ادارة المستشفى تحرص على تقديم كل الخدمات الصحية الجديدة وتحسين القديمة منها معتبرا الوحدة الجديدة اضافة كبيرة الى خدمات مستشفى الجهراء الصحية.

واضاف ان العناية المركزة الجديدة تتميز بمراعاة احدث المعايير العالمية وشروط منع العدوى بين المرضى علاوة على مراعاة ان تكون تهوية كل غرفة معزولة عن الغرف الاخرى لمنع العدوى.

وبين ان العناية الجديدة مجهزة بأجهزة طبية حديثة ومتطورة ومزودة بأسره ذكية تقوم بعمل علاج طبيعي للمريض من دون الحاجة الى نقله من مكانه حتى لا يتسبب ذلك في نقل العدوى او اصابته بأي قروح جلدية.