صفر: طرح مشاريع طرق ومستشفيات بعد الانتهاء من مرحلة التصميم

أعلن وزير الاشغال العامة الدكتور فاضل صفر ان الوزارة تستعد لطرح مجموعة من مشاريع الطرق والمستشفيات في الفترة المقبلة مبينا ان تلك المشاريع تحت التصميم حاليا وسوف يتم الانتهاء منها قريبا.

وقال الوزير صفر لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم ان من بين المشاريع الذي سيتم طرحها مشروع المرحلة الثالثة لتطوير الدائري الأول مشيرا الى انه ستتم قريبا الترسية ويبدأ التنفيذ في المرحلة الثانية من تطوير الدائري الاول.

واوضح ان الوزارة تعمل على انجاز طرق وخدمات في الفحيحيل الاستثمارية وشرق الجهراء والدوحة وشارع القاهرة والدائري الثاني وشارع دمشق والدائري الثالث وخدمات وطرق لمدينة جابر الاحمد والدائري الخامس وطريق النويصيب وشرق الصليبيخات.

واكد ان هناك خطة مستقبلية لتطوير الطرق في البلاد ضمن المخطط الهيكلي الذي تم اقراره بمرسوم بعد ان وافق عليه المجلس البلدي مشيرا الى ان معظم الطرق الخارجية تحتاج الى تطوير اضافة الى الطرق الرئيسية الداخلية مبينا ان هذه المشاريع تسير ضمن خطة واضحة.

وعن المشاريع الانشائية التي سيتم طرحها في الفترة المقبلة قال الوزير صفر ان تلك المشاريع تشمل تطوير مستشفيات الولادة الجديد وابن سينا والرازي والاطفال ومبنى محافظة الاحمدي ومبارك الكبير ومركز تعريب العلوم الصحية ومبنى وزارة الاعلام الجديد.

واضاف ان المشاريع تشمل ايضا مبنى الركاب رقم (2) في مطار الكويت الدولي ومركز الفروانية الثقافي ومباني لوزارة الاشغال ووزارة الكهرباء ومبنى بنك التسليف والادخار ومجمعات المدارس الخاصة في الفنطاس والجهراء وحولي ومبنى التوقيف العام.

وبين ان المشاريع تشمل مباني مديريات الامن في المحافظات الست وسوق مركزي لضاحية غرناطة وضاحية ابو فطيرة والفنيطيس ومعهد الكويت للاختصاصات الطبية ومجمع محاكم حولي والفروانية والجهراء وتطوير مبنى قصر العدل الجديد ومحكمة الاسرة في الجهراء والعاصمة.

وبين ان من المشاريع التي سيتم طرحها مجمع الوزارات في الجهراء والهيئة العامة لشؤون القصر في المرقاب والجهراء ومسرح الشباب في العارضية وافرع للمعلومات المدنية في الجهراء والاحمدي ومبنى وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية في الرقعي.

واوضح ان غالبية المشاريع الجاري تنفيذها ضمن خطة التنمية تسير حسب جدولها الزمني عدا القليل من المشاريع مؤكدا ان وزارة الاشغال ملتزمة بخطة التنمية وبمواعيد الانجاز وتبذل قصارى جهدها لمواكبة الفترات الزمنية للانتهاء من هذه المشاريع.

وعن الاجراءات المتخذة للتسريع في انجاز المشاريع قال الوزير صفر ان الاجراءات المطلوبة للتسريع في انجاز مشاريع الوزارة خارجة عن نطاق مسؤولية الوزارة فهناك الدورة التنفيذية للجهات الرقابية وهناك الخدمات والمعوقات الميدانية على مواقع المشاريع اضافة الى بعض المشاكل مع المقاولين وامكاناتهم مشيرا الى ان الوزارة تنسق مع كل الجهات للتسريع في انجاز المشاريع.

واضاف ان القطاع الخاص يتولى اغلب المهام في مشاريع الوزارة من الاستشارات والتصميم والتنفيذ والتدريب والدراسات والابحاث مشيرا الى انه لا توجد معوقات بالنسبة للوزارة ولكن يعاني القطاع الخاص مشكلة التمويل وقلة العمالة المدربة المناسبة للمشاريع.

وقال ان وزارة الاشغال مدرسة تعمل على تخريج الكفاءات الهندسية لمختلف المشاريع مشيرا الى ان المهندسين الكويتيين تلقوا تعليما عاليا سواء في الكويت او خارجها واكتسبوا خبرة وتعلموا من مختلف دول العالم وشهدوا تجارب كثيرة "فهم على مستوى عال من الكفاءة ويتطلب تطويرهم العمل الميداني مع الشركات الاستشارية العالمية والمقاولين الدوليين ليصقلوا خبراتهم ومهاراتهم وهم مصدر فخر لنا لعطائهم وتفانيهم واخلاصهم في العمل".

وبين ان المفردات التنموية التي بدأت تنتشر في الخطاب العام بشكل ملفت في السنوات الاخيرة تعد "ظاهرة صحية لأن ذلك يبرهن على ان الرأي العام قد بدأ يشارك في ابداء الملاحظات في مثل هذه الموضوعات الحيوية" متمنيا من الجميع أن يعتبروا انفسهم جزءا من التنمية.

واضاف ان قضية خطة التنمية هي قضية الجميع "واننا في مركب واحد ولسنا اضدادا لان ثمار التنمية سوف يجنيها الجميع لو تعاونوا وتكاتفوا وكما تعلمون فان خطة التنمية حظيت باهتمام الجميع وجاءت في النطق السامي لصاحب السمو في مناسبات عديدة مستمرة قبل واثناء اقرار هذه الخطة التي احتوت على عناصر أساسية لنهضة اي مجتمع حتى نفخر بانجازاتها وتعم الفائدة على الجميع".