وزير الصحة يبحث آلية توزيع بطاقات الاولوية لكبار السن والاستعدادات للعام الدراسي الجديد

بحث وزير الصحة الدكتور علي العبيدي مع مديري المناطق الصحية ورؤساء الرعاية الاولية ومسؤولي الصحة المدرسية اليوم آلية توزيع بطاقات الاولوية للمستفيدين من البرنامج الوطني لرعاية كبار السن واستعدادات الوزارة لاستقبال العام الدراسي الجديد.

وقال الوزير العبيدي في تصريح صحافي عقب انتهائه من الاجتماع انه تم التطرق الى موضوع بطاقات الاولوية لفئة كبار السن والتي اقرت في وقت سابق وتم الاتفاق على توزيعها عن طريق نظم المعلومات الى مراقبي المناطق الصحية ومنهم الى مراكز الرعاية الصحية الاولية مشيرا الى ان عملية التوزيع ستصاحبها حملة اعلامية توعوية لضمان وصولها الى المستفيدين المستهدفين من الخدمة الصحية.

واضاف "اكدنا على مديري المناطق الصحية الالتزام الكامل باصدار تعليمات مباشرة للمديرين والمسؤولين في مناطقهم المنوطة بهم بشكل مباشر لتقديم هذه الخدمة للمستفيدين من فئة كبار السن".

وحول الصحة المدرسية اوضح العبيدي انه طلب من المسؤولين عرضا كاملا لكل ما تقدمه وزارة الصحة من خدمات صحية في هذا الشأن مشيرا الى وجود برامج صحية تختص بالصحة المدرسية في كل منطقة صحية.

وكشف عن وجود نقص في الكوادر الفنية الطبية في الصحة المدرسية من حيث عدد الفنيين والطاقة الاستيعابية لافتا الى وجود برنامج توعوي يعد الآن بشأن الصحة المدرسية يقوم عليه كادر من الاطباء والفنيين.

وبين ان البرنامج التوعوي بخصوص الصحة المدرسية يعنى بالتوعية من بعض الامراض والمشكلات الصحية التي تنتشر بين الاطفال كالسمنة ونقص التغذية والسكري وغيرها من الامراض المزمنة موضحا انه سيتم تقسيم المستهدفين من هذا البرنامج الى فئات عمرية عدة.

واكد ان لدى وزارة الصحة تعاونا وتنسيقا مستمرين مع قطاع التعليم العام في وزارة التربية لسد الشواغر في الصحة المدرسية وتذليل الصعوبات امام هذا المطلب "لما للصحة المدرسية من اهمية في بناء الانسان السليم".

وذكر ان هذه الاستعدادات تتزامن ايضا مع البرنامج الوطني للامراض غير المعدية وتوصيات منظمة الصحة العالمية في هذا الشأن ومكافحة عوامل الخطورة منها مثل السمنة والسكري والربو وسوء التغذية.