المشروع الوطني للشباب يطلق المرحلة الثانية من الاستبيان مستهدفا طلبة الجامعات

أعلن المشروع الوطني للشباب عن انطلاق المرحلة الثانية من الاستبيان، الذي كان قد اطلقه في نهاية الشهر الماضي. ويأتي ذلك تماشيا مع استراتيجة المشروع الرامية إلى تعزيز سبل مشاركة شباب الكويت في قضايا المجتمع وتطوير مساهماتهم الوطنية التي تصب في الدفع بعجلة التنمية كأحد الركائز الأساسية للرؤية المستقبلية للكويت.

يتواجد شباب الأولويات العشر التابعة للمشروع الوطني للشباب، في جميع كليات جامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب ليصلوا إلى ما يقارب 83 ألف شاب كويتي إعتباراً من الأحد 16 سبتمبر 2012 ولمدة ثلاث أسابيع. كما سيتواجد شباب الأولوية في المجمعات التجارية ليصلوا إلى أكبر عدد من الشباب الكويتي وسماع أرائهم وتدوين أفكارهم ومن ثم دراستها وتحليلها وضمها إلى الوثيقة المنتظر تقديمها إلى حضرة صاحب السمو أمير البلاد في نوفمبر المقبل.

وبدورها صرحت عضو المكتب التنفيذي للمشروع الوطني للشباب والمشرفة على الاستبيان بمختلف مراحله فاطمة الموسوي: "تتميز المرحلة الثانية من الاستبيان بتفاصيلها، حيث نطرح على خلاله الحلول المقترحة للمشاكل التي خلُصت إليها المرحلة الأولى، فعلى سبيل المثال لا الحصر؛ فيما يخص أولوية التعليم يطرح الاستبيان على شباب الكويت حلول للمشاكل التي يواجهها القطاع لمعرفة آرائهم حول وسائل التكنولوجيا التي يجب إدخالها في التعليم وكيفية تطوير مهارات المعلمين في الكويت، كذلك بخصوص الثقافة والفنون والأدب فهو ويستعرض أنواع الدعم التي يحتاجها القطاع لزيادة أنشطته الفنية والأدبية والثقافية، وكيفية المساهمة في توعية المجتمع بدور الثقافة في بناء الحضارات وتشجيع الأسر على اكتشاف مواهب ابنائهم"

ومن جانبه أوضح عبد العزيز صادق، عضو المكتب التنفيذي للمشروع الوطني للشباب:  "لقد إتخذ المشروع من عبارة "الكويت تسمع" شعاراً له ولعل هذا الاستبيان تطبيقا عمليا له، يبرهن على هدفنا ويؤكد على رسالتنا، فمن خلال هذا الاستبيان سنسجل أصوات شباب الكويت كافة بمختلف فئاتهم واهتماتهم"،  وأضاف صادق :" يضم الاستبيان عشرة أقسام تشمل كافة المجالات التي يطرحها المشروع من خلال أولوياته وهي؛

التعليم والثقافة والآداب والإسكان والتطوير القانوني والإداري للقضاء والتنمية البشرية والصحة والبيئة والمشروعات التجارية الصغيرة والمتوسطة وتعزيز المواطنة والرياضة".

ومن جانب آخر يستطيع شباب الكويت الإجابة على الاستبيان إما من خلال التواصل مع الشباب المتواجدين في المجمعات التجارية والمزودين بأجهزة iPad لإدخال البيانات وتحويلها مباشرة إلى اللجنة المختصة للبحث والدراسة أو من خلال تعبئة الاستبيان الموجود على الموقع الإلكتروني للمشروع الوطني للشباب www.youth.org.kw.

ومن المنتظر  تقديم الوثيقة الخاصة بالمشروع الوطني للشباب في نوفمبر المقبل والتي تتضمن توصيات ومقترحات المؤتمر الوطني للشباب إلى حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه.

والذي سيقدم ما يراه مناسبا من أفكار ومقترحات للحكومة لدراستها وتنفيذ المناسب منها على أن يقدم رئيس الحكومة تقارير دورية عن مدى الإنجاز والتنفيذ. وبعد الانتهاء من المؤتمر سيتم تشكيل مجلس الشباب الدائم من خلال فتح باب التسجيل لكل شاب كويتي ليساهم في إبداء الرأي حول البرنامج التنفيذي للوثيقة الوطنية للشباب وتوصيات ومقترحات المؤتمر الوطني للشباب من خلال لقاءات دورية مع متخذ القرار والجهات ذات الصلة بالإضافة إلى الاسترشاد بها من قبل متخذي القرار بخصوص القضايا المتعلقة بالشباب والمجتمع، على أن توضع آلية اختيار تساعد في اختيار أعضاء المجلس يمثلون جميع الفئات الشبابية في المجتمع الكويتي.

 

×