الداخلية: دوريات شرطة تتعقب شباب المعاكسات أمام مدارس البنات

أكد وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون الأمن العام اللواء محمود الدوسري المشرف الميداني العام لخطة الإجراءات الأمنية ببدء العام الدراسي 2012 – 2013 عن استعداد مديريات أمن المحافظات للتعامل الأمني الميداني مع بدء العام الدراسي مشيرا إلى أن مديريات أمن المحافظات اتخذت جميع الإجراءات الميدانية لتنفيذ الخطة الأمنية للتغلب على السلوكيات السلبية المصاحبة للعام الدراسي، ومنها الاختناقات المرورية والمشاجرات والبلاغات الكاذبة والتسكع مقابل المدارس من قبل بعض الشباب.

وقال اللواء الدوسري في بيان صحافي له، أن مديريات أمن المحافظات قد رفعت من درجة جاهزيتها ووضعت خطة متكاملة لنشر الدوريات الراجلة والجوالة وربطها بغرفة العمليات الأمنية والمرورية والمخافر لتلقي البلاغات وسرعة التوجه والتعامل مع البلاغات بسرعة وكفاءة عالية  وملاحقة أي سلوكيات سلبية كالمعاكسات والمشاجرات إلى جانب توزيع دوريات الشرطة على الطرقات الرئيسية لمعالجة أي مشكلات تتعلق بالوضع المروري، مشيرا إلى إن خطة تنظيم السير وضبط الأمن داخل مديريات أمن المحافظات اشتركت فيها عدة قطاعات أمنية منها الإدارة العامة للمرور والمباحث الجنائية والعمليات وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتحقيقات والرقابة والتفتيش وغيرها من هيئات ومؤسسات الدولة ذات الصلة ، مشيداً كذلك بالدور الذي تقوم به إدارة العلاقات العامة والتوجيه المعنوي ، وإدارة الإعلام الأمني لما يقومان به من دور رائد في توعية مختلف شرائح المجتمع وبما يتم إطلاقه عبر وسائل الإعلام المختلفة من حملات وبرامج تعمل على وصول المعلومة من مصادرها الصحيحة بالدقة والسرعة المطلوبة وبما يتواكب مع لغة العصر.

ولفت اللواء الدوسري إلى أن وزارة الداخلية وقبل بدء العام الدراسي الجديد ممثلة في مديريات الأمن العام قامت بالتواصل مع مديري المدارس بهدف التواصل والإبلاغ عن أي مشاكل أمنية تقع أو محتملة لسرعة التعامل معها من قبل أجهزة الأمن التابعة لكل محافظة.

وحذر اللواء الدوسري من أن رجال دوريات الأمن العام سيتعاملون بحزم مع أي ظواهر سلبية تتعلق بالتسكع مقابل المدارس أو إجراء استعراض أمام المدارس وقيادة المركبات برعونة وطيش خلف وأمام باصات الطالبات ، معربا عن أمله ان يعي الشباب وأولياء الأمور خطورة مثل هذه التصرفات التي قد ترتكب من قبل أبنائهم في غفلة منهم، مشيرا إلى أهمية ألا يقوم ولي الأمر بمنح ابنه مركبة إذا لم يكن يحوز رخصة قيادة.

وقد حث اللواء الدوسري جميع المواطنين والمقيمين وجميع أولياء أمور الطلبة ومستعملي الطرق من مشاة وسائقين، إضافة إلى سائقي الشركات والمؤسسات الإنشائية على الالتزام بقانون المرور والآداب العامة للطريق والابتعاد عن السلوكيات التى تؤدي عادة إلى وقوع مشاجرات تعرقل حركة السير وتتسبب فى المساءلة القانونية وذلك حفاظا على حياة وسلامة كافة مستعملي الطريق.

وأشار اللواء الدوسري الى حرص جميع الأجهزة الأمنية المعنية بتنفيذ  الخطة لاتخاذ مختلف الإجراءات الوقائية اللازمة للحفاظ على سلامة السائقين والمشاة وأرواح أبناءنا الطلبة والطالبات والتعامل مع المخاطر والمحاذير جراء الاختناقات المرورية المحتملة ووقوع الحوادث الأمنية أو المخالفات المرورية في المناطق الداخلية والخارجية حول المدارس والطرقات الرئيسية والدائرية والتقاطعات والجسور الى جانب التعامل الجاد والسريع مع البلاغات الأمنية والمرورية حال تلقيها عبر المخافر أو الدوريات الأمنية والمرورية .

وناشد اللواء الدوسري الجميع التعاون مع أجهزة الأمن والمرور وكذلك التعرف المسبق على أماكن المدارس بالنسبة للطلاب الجدد واللجوء إلى أقصر الطرق للوصول إليها واستخدام وسائل النقل الجماعية وضبط النفس لدى وقوع الازدحامات والاختناقات المرورية وإعطاء الأولوية للمرور واحترام المشاة والطلبة وأولياء الأمور في العبور الآمن.

كما ناشد أولياء الأمور خاصة الأمهات توعية أبنائهم في توخي الحذر لدى النزول من الحافلات أو عبور الطريق ومراعاة السلوك العام في الامتناع عن المعاكسات وملاحقة الحافلات أو التسكع أمام المدارس مشددا على أنه سيتم التعامل مع المخالفين بكل حزم.

 

×