اعادة الهيكلة: الاجتماع باتحاد المصارف لزيادة التكويت في 'الخاص'

قال الامين العام المساعد في برنامج اعادة هيكلة القوى العاملة والجهاز التنفيذي للدولة فوزي المجدلي ان البرنامج اجتمع بأعضاء اتحاد المصارف الكويتية الممثلين لجميع البنوك الكويتية والاجنبية في البلاد لمناقشة مقترح لزيادة نسبة العمالة الوطنية في تلك الجهات من 60 الى 66 في المئة.

وذكر المجدلي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) بعد الاجتماع اليوم ان مجلس الخدمة المدنية طلب من البرنامج عقد هذا الاجتماع مع ممثلي القطاع الخاص والجهات المعنية للتشاور والمناقشة قبل اتخاذ القرار النهائي من مجلس الوزراء.

واوضح ان اعضاء اتحاد المصارف ابدوا بعض الملاحظات على اقتراح زيادة النسبة الى 66 في المئة مبينين المشكلات التي واجهتهم عند تطبيق نسبة 60 في المئة المطبقة حاليا.

وقال انهم اشاروا خلال الاجتماع الى الصعوبة المتمثلة بتحقيق النسبة الحالية الا انه برغبة من اعضاء الاتحاد استطاعوا "تكويت" الوظائف في البنوك بالنسبة المقررة.

ونقل المجدلي اقتراحات بعض اعضاء الاتحاد حول زيادة النسبة الحالية الى النسبة المقترحة "تدريجيا وبمعدل واحد في المئة سنويا" الى ان تصل النسبة الى 66 في المئة في غضون ست سنوات.

ولفت الى ان المسؤولين في البرنامج أبدوا استعدادهم لدراسة هذا الاقتراح من الاتحاد والرد في اقرب وقت ممكن.

وقال المجدلي ان البرنامج سيعقد اجتماعات ممثلة مع جميع اتحادات القطاع الخاص وذلك برعاية من غرفة تجارة وصناعة الكويت بهدف اتخاذ افضل القرارات التي تحقق الاهداف الوطنية في دعم العمالة المحلية والحد من نسب البطالة.