الزراعة: مشروع استغلال المياه المعالجة للري احد المشاريع المستقبلية المهمة

قالت الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية ان مشروع استغلال مياه المعالجة لري الزراعات يعد من المشاريع المستقبلية المهمة.

واوضحت الهيئة في بيان صحافي نشر على الموقع الالكتروني ان المشروع يعد استكمالا لمشروع تحريج قائم حاليا والبالغة مساحته 5100 دونم فيما تبلغ مساحة مشروع المرحلة الثانية 3000 دونم.

ويتضمن المشروع اعمال ري حديثة وزراعة تجميلية وزراعة حرجية ونخيل مثمر بالمناطق ومحاطة بأسوار حيث من المتوقع ان تتم زراعة مناطق التحريج بعدد 14000 شجرة نخيل مثمر وزراعة 20000 شجرة حرجية في مساحة 1900 دونم.

واضافت الهيئة ان ري الأشجار يتم من مياه مجار صحية معالجة ثلاثيا من خلال شبكة ري حديث بالتنقيط وتحكم آلي عبر ثلاث وحدات وثلاث خزانات.

واشارت الى انه من مشاريع زراعة الطرق المستقبلية مشروع العبدلي وطريق الوفرة والنويصيب والسالمي وكذلك تشجير الطرق غير المزروعة.

وتطرقت الى اهمية حماية الطرق من الرمال الزاحفة وعمل مصدات رياح من الاشجار الحرجية بغية المحافظة على البيئة والمنظر الجمالي.

واكدت اهمية استعمال اساليب الري الحديثة وذلك بحفر عدد من الآبار الارتوازية على طول الطرق وانشاء شبكات ري حديثة لري المزروعات المقترح غرسها على جانبي الطريق.

 

×