الوزير العبيدي: إشراك كافة قطاعات الدولة في التصدي للإمراض المزمنة غير المعدية

اكد وزير الصحة الدكتور علي العبيدي ضرورة اشراك قطاعات الدولة كافة الصحية منها وغير الصحية مثل النقل والتعليم والبيئة والصناعة والتجارة في التصدي للامراض المزمنة غير المعدية.

وقال الوزير العبيدي لوكالة الانباء الكويتية (كونا) عقب حضوره مؤتمر (انماط الحياة الصحية ومكافحة الامراض السارية) العالمي الذي اقيم في مدينة الرياض في الفترة من 9 الى 12 من الشهر الجاري انه تم الاتفاق على ان تضع الدول سياسات وبرامج تشمل القطاعات المختلفة بحلول عام 2013 استنادا الى الاستراتيجية العالمية للوقاية من الامراض غير السارية والتركيز على زيادة المخصصات في الميزانيات لهذا الشأن.

واضاف ان المشاركين في المؤتمر دعوا الى ضرورة تعجيل وتنفيذ اتفاقية منظمة الصحة العالمية الاطارية بشأن مكافحة التبغ والاستراتيجيات القائمة والتوصيات التي أقرتها جمعية الصحة العالمية للوقاية من الامراض غير السارية ذات الصلة ومكافحتها.

واوضح ان المؤتمر اكد تعزيز سياسات القطاعات المختلفة في الدولة لتحقيق اقصى قدر ممكن من الايجابية وتقليل التأثيرات السلبية لعوامل الخطورة والعبء الناجم عن سياسات القطاعات الأخرى.

وذكر ان المؤتمر شجع على استكشاف خيارات تمويل قابلة للتطبيق وتكوين تحالفات تجمع منظمات المجتمع المدني والمعاهد الاكاديمية والبحثية لتطوير المبادرات المجتمعية التي تدعم الوقاية من الامراض غير السارية.

واضاف الوزير العبيدي ان فعاليات هذا المؤتمر جاءت تعبيرا عن التزام الدول وسعيهم الحثيث لتطبيق الاعلان السياسي للجمعية العامة للامم المتحدة بشأن التصدي للامراض المزمنة غير المعدية وعوامل الاختطار منها في تقليل حالات الوفيات وحالات العجز التي قد تتسبب فيها.

واعرب عن شكره وامتنانه لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز على تفضله برعاية هذا المؤتمر المهم الذي شاركت فيه جامعة الدول العربية والمكتب الاقليمي لمنظمة الصحة العالمية لدول شرق المتوسط وخبراء عالميون من مختلف الدول.

 

×